الشباب يزيد أحزان العين ويهزمه بثلاثية

الشباب يزيد أحزان العين ويهزمه بثلاثية

الشباب يزيد أحزان العين ويهزمه بثلاثية

دبي – فشل العين الذي أقال المدرب خورخي فوساتي قبل يومين في تحقيق أي تحسن ليفتتح مشوار الدفاع عن اللقب في دوري المحترفين الإماراتي بالهزيمة 3-1 في ضيافة الشباب الأحد.

 

وسجل البرازيلي اديلسون بيريرا الذي ضمه الشباب قبل بداية الموسم بديلا لمواطنه سياو المنتقل للأهلي هدفا في كل شوط لفريقه وحصل على ركلة جزاء سجل منها مواطنه إدجار برونو الهدف الثالث قبل 20 دقيقة من النهاية بينما جاء هدف العين الوحيد عن طريق مهند العنزي في نهاية الشوط الأول.

 

وأنهى العين الذي خسر للمرة الثالثة في أربع مباريات بعد الهزيمة في كأس السوبر الإماراتية وفي كأس المحترفين الإماراتية المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد مهند العنزي لتسببه في ركلة الجزاء بينما ألغي هدف للعين سجله البديل يوسف أحمد في الوقت المحتسب بدل الضائع.

 

وفشل المدرب المؤقت أحمد عبد الله في ترك بصمة حقيقية على العين الذي فاجأ الجميع بإقالة فوساتي المدرب القادم من اوروغواي قبل يوم واحد من انطلاق المسابقة.

 

ولم يمض فوساتي أكثر من شهر ونصف في المنصب بعدما خلف الروماني كوزمين اولاريو الذي انتقل في خطوة مفاجئة لتدريب الأهلي بطل الكأس وقاده للفوز بكأس السوبر وافتتح سعيه في الدوري بالفوز على دبي 1-صفر السبت.

 

وقال عمر عبد الرحمن لاعب العين “كنا متسيدين المباراة حتى الطرد.. مستوانا كان أفضل لكن تغير الحال فيما بعد ونحن بشكل عام غير راضين عن أدائنا.”

 

وأضاف أفضل لاعب في كأس الخليج 2013 حين سئل في مقابلة تلفزيونية في أرض الملعب عن تاثر الفريق بإقالة فوساتي “نحن لاعبون محترفون وهذا حال كرة القدم.. اليوم يأتي مدرب وغدا يسير.. نعد جمهور العين بتقديم المستوى اللي علينا واذا حالفنا التوفيق ان شاء الله نحصل على البطولة.”

 

وفي عجمان خسر فريقها 4-3 في مباراة مثيرة أمام بني ياس الذي سجل له كارلوس مونوز هدفين.

 

وأضاف الارجنتيني لويس فارينا ويوسف جابر الهدفين الآخرين لبني ياس بينما جاءت أهداف عجمان عن طريق بوريس كابي من ركلة جزاء وسيمون فيندونو وعبد الله أحمد.

 

وقبل ذلك أحرز البرازيلي ريكاردو أوليفيرا هدفا في الوقت المحتسب بدل الضائع ليقود الجزيرة لفوز 2-1 على الشعب.

 

وكان الجزيرة الذي لعب خارج ارضه في الشارقة اكثر رغبة في الفوز واعتمد على الثلاثي الهجومي الاجنبي المكون من اوليفيرا ونيلسون بالديس وعبد العزيز برادة لكن الشعب تقدم بهدف على عكس سير اللعب.

 

وتقدم أحمد عيسى مدافع الشعب بهدف مفاجيء من تسديدة بعيدة المدى في مرمى الحارس علي خصيف في الدقيقة 18.

 

وانتظر الجزيرة حتى الدقيقة 82 ليدرك التعادل عبر عبد الله موسى وكان الفريقان على وشك الخروج متعادلين قبل أن يستفيد اوليفيرا من تمريرة بالديس ويسجل هدف الفوز في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.

 

لكن الإثارة كانت على أشدها في استاد مكتوم بن راشد في دبي حيث دخل العين وكله أمل في بداية قوية مع مدربه المؤقت عبد الله.

 

لكن اديلسون افتتح التسجيل بتسديدة رائعة بالقدم اليسرى في الدقيقة 22 بعدما اصطدمت الكرة بالقائم الأيمن لمرمى الحارس الدولي خالد عيسى الذي ضمه العين من الجزيرة قبل بداية الموسم.

 

لكن العنزي استفاد من قامته الطويلة وحول برأسه كرة عرضية من محمد عبد الرحمن في الثواني الأخيرة من الشوط الأول.

 

وضغط العين وبدا أفضل من مضيفه لكن شباكه اهتزت مرة أخرى حين مر البديل راشد حسن من الظهير الأيمن هزاع سالم في ناحية اليسار ومرر الكرة عرضية ليسجل اديلسون الهدف الثاني بعد ساعة من اللعب.

 

وعوض اديلسون فشله في إبعاد الكرة العالية من أمام العنزي حين سجل العين هدفه ليسبقه إلى الكرة داخل منطقة جزاء العين ويحصل منه على ركلة الجزاء التي سجلها إدجار بطريقة رائعة على يسار الحارس عيسى.

 

وقال داوود علي لاعب الشباب “أشكر اللاعبين والجماهير… الحمد لله أدينا وفزنا والمدرب له بصمة في المباراة.. فكر المدرب البرازيلي (ماركوس) باكيتا العام الماضي كان صعبا وبدأنا في الاعتياد عليه ونفذنا الخطط.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث