الجزيرة يحلم بالتأهل المبكر وبطل قطر في ضيافة الاتحاد

الجزيرة يحلم بالتأهل المبكر وبطل قطر في ضيافة الاتحاد

أبوظبي – يتطلع الجزيرة الإماراتي إلى ضمان التأهل المبكر في دور الستة عشر بدوري أبطال آسيا لكرة القدم عندما يستضيف الاستقلال الإيراني ضمن منافسات المجموعة الأولى الأربعاء.

وجمع الجزيرة سبع نقاط من أول ثلاث مباريات ليتصدر المجموعة متقدماً بنقطة واحدة على الشباب السعودي، بينما لا يملك الاستقلال سوى نقطة واحدة من تعادله في الجولة الماضية على أرضه 2-2 مع الفريق الإماراتي.

وسيضمن الجزيرة الظهور في الدور الثاني إذا خرج بالنقاط الثلاث من مباراته أمام الاستقلال، وفاز الشباب في الوقت ذاته على الريان القطري في المباراة الأخرى بالمجموعة.

وحقق الجزيرة أفضل انطلاقة للأندية الإماراتية بدوري الأبطال هذا الموسم بفوزه على الريان 3-2 والشباب 3-1 وتعادله في إيران ويحلم الفريق بالتأهل المبكر كما حدث في 2012، عندما كان يلعب في نفس المجموعة أيضاً مع الاستقلال والريان.

ورغم تراجع الجزيرة بعض الشيء في الدوري المحلي في آخر جولتين بتعادله 4-4 مع الوحدة وبدون أهداف مع النصر، إلا أن تركيز الفريق يبدو منصباً على دوري الأبطال في ظل ابتعاده عن المنافسة المحلية.

ويعتمد الإيطالي والتر زينجا مدرب الجزيرة على مهاجميه الإكوادوري فيليبي كايسيدو والدولي علي مبخوت، إضافةً إلى البرازيلي جوسيلي والكوري الجنوبي شين هيونج مين وعبد الله قاسم وعبد الله موسى.

لكن موقف المغربي عبد العزيز برادة – صاحب هدفي الجزيرة أمام الاستقلال في 18 مارس آذار الماضي – لم يحسم بعد في دخول التشكيلية الأساسية بسبب إصابة خفيفة أثناء مواجهة النصر في الدوري.

ويضع زينجا كامل تركيزه في البطولة الآسيوية وكأس المحترفين التي تأهل فيها إلى النهائي على أمل أن يخرج بلقب واحد على الأقل.

وسيبذل الاستقلال قصارى جهده لتفادي الخسارة والخروج بأي نتيجة إيجابية للحفاظ على فرصته في التأهل معتمداً على لاعبيه المخضرمين ارش برهاني ومهرداد اولادي وغازي ناجفبادي وحنيف عمران زاده.

وستنطلق مباراة الجزيرة قبل دقائق قليلة من مواجهة الريان على أرضه مع الشباب ولذلك فإن الفريق الإماراتي قد يتأكد من تقدمه في المسابقة قبل جولتين على نهاية دور المجموعات مع نهاية المباراة تقريباً.

وانتهت مباراة الجولة الماضية بين الشباب والريان بفوز الفريق السعودي 4-3 في لقاء مثير انتهى شوطه الأول بتقدم الفريق القطري بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

وسيخوض لخويا مباراته الأولى بعد تتويجه بلقب دوري نجوم قطر للمرة الثالثة في آخر أربعة أعوام وذلك عندما يلعب في ضيافة الاتحاد السعودي.

وانتهت المواجهة الأولى بين لخويا والاتحاد بفوز الفريق القطري 2-0، رغم أن النادي المنتمي لمدينة جدة قدم عرضاً قوياً واستحوذ على الكرة لفترات طويلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث