تسديدة رائعة تقود سيباهان للفوز على الهلال السعودي

طهران – تلقت شباك الهلال السعودي هدفاً من تسديدة رائعة في الوقت المحتسب بدل الضائع ليخسر 3-2 أمام مضيفه سيباهان الإيراني في مباراة مثيرة بدوري أبطال آسيا لكرة القدم الأربعاء.

وبدا الهلال في وضع جيد بعدما انتهى الشوط الأول وهو متقدم 2-1 بفضل ركلات لاعبه البرازيلي تياجو نيفيز الركنية لكن تراجعه في الشوط الثاني سمح لسيباهان بتعويض تخلفه.

وافتتح سيباهان التسجيل عن طريق لاعبه الألباني ايرفين بولكو بعد 17 دقيقة لكن الهلال رد بهدفين متتاليين.

وأرسل نيفيز تمريرة عرضية دقيقة من ركلة ركنية قابلها لاعب الوسط الاكوادوري سيجوندو كاستيو بضربة رأس محرزاً هدف التعادل في الدقيقة 28 ثم تألق صانع اللعب البرازيلي بعد خمس دقائق أخرى وسدد مباشرة من ركلة ركنية أخرى في الشباك ليضع الفريق السعودي في المقدمة.

وهيمن سيباهان على اللعب في الشوط الثاني وتوج هجومه بهدف مهدي شريفي بتسديدة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 72 ليجعل النتيجة 2-2.

واحتسب الحكم ركلة جزاء لصالح الفريق الإيراني بسبب لمسة يد ضد ياسر الشهراني مدافع الهلال لكن المدافع هادي عقيلي سدد فوق المرمى من نقطة الجزاء في الدقيقة 79.

ودب الحماس في لاعبي الهلال بعد ركلة الجزاء الضائعة وضغط بحثاً عن هدف يمنحه أول فوز في مرحلة المجموعات لكن دفاعه كان مكشوفاً في هجمة مرتدة انتهت بتسديدة رائعة من الألباني الآخر جفاهير سوكاي بقدمه اليسرى استقرت في الزاوية اليسرى لمرمى فايز السبيعي حارس الهلال.

وبقي رصيد الهلال نقطة واحدة من مباراتين بعد تعادله 2-2 مع الأهلي الإماراتي في الرياض قبل أسبوعين بينما وضع سيباهان أول ثلاث نقاط في رصيده بالمجموعة الرابعة.

وسيطر الهلال على الكرة في الدقائق الأولى وكاد أن يفتتح التسجيل مبكراً لكن كرة مهاجمه الدولي ناصر الشمراني ارتدت من القائم بعد ثماني دقائق.

وجاء هدف سيباهان الأول على عكس سير اللعب عندما تلقى بولكو تمريرة عرضية خلف المدافعين فسدد بسهولة في شباك الحارس السبيعي.

وحافظ الهلال على تماسكه رغم التأخر ونجح في تحويل تخلفه الى تقدم 2-1 في غضون خمس دقائق مستفيداً من دقة نيفيز في تنفيذ الركلات الثابتة.

وانتفض سيباهان بعد هدفي الهلال وسدد المدافع إحسان حاج صفي كرة أبعدها الحارس السبيعي في الدقيقة 36 ثم أخطأ المهاجم حسين بابي مرمى الفريق السعودي بضربة رأس قبل ثلاث دقائق على نهاية الشوط الأول.

واشرك سامي الجابر مدرب الهلال سالم الدوسري في بداية الشوط الثاني بدلاً من المهاجم الدولي ياسر القحطاني سعياً وراء استعادة السيطرة على وسط الملعب إلا أن سيباهان واصل تفوقه وتعادل بفضل تسديدة شريفي التي سكنت شباك السبيعي البعيد عدة أمتار عن مرماه.

وعوض سوكاي بهدفه المتأخر ركلة الجزاء التي أهدرها مدافع سيباهان المخضرم عقيلي بعدما تصدى رحمان أحمدي حارس الفريق الإيراني لتسديدة نيفيز في الدقيقة 87.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث