السعودية تسعى إلى استضافة بطولة كأس آسيا

السعودية تسعى إلى استضافة بطولة كأس آسيا

السعودية تسعى إلى استضافة بطولة كأس آسيا

إرم- (خاص)

تسعى المملكة العربية السعودية إلى استضافة دورة كأس أمم آسيا لكرة القدم للعام 2019 القادم، متنافسة بذلك مع دولة الإمارات وإيران اللتين أعلنتا رغبتهما بالتقدم بطلب لاستضافة البطوله الآسيوية.

 

ولكن قد يحول دون نجاح المسعى السعودي، أن السلطات في المملكة تمنع دخول النساء المشجعات إلى الملاعب الرياضية.

 

إلا أن الاتحاد السعودي لكرة القدم، يستبعد أن يكون عدم دخول المشجعات إلى الملاعب السعودية عائقا أمام فوز الملف السعودي بتنظيم كأس الأمم الآسيوية عام 2019.

 

وأكد المتحدث الرسمي باسم الاتحاد السعودي لكرة القدم، عدنان المعيبد، في بيان له أن “دخول النساء إلى الملاعب ليس شرطا أساسيا لاستضافة كأس أمم آسيا عام 2019”.

 

وأضاف: “الاتحاد الآسيوي لم يضع مثل هذا الشرط، بل يتحدث عن دخول المشجعين، وهو ليس شرطا من الشروط الأساسية، والشرط الأساسي هو وجود المشجعين في الملعب”، مشيرا إلى أن المملكة فتحت ملاعبها، في الماضي، لأنصار فرق أجنبية مختلفة “.

 

وتابع: “سبق أن فتحنا ملاعبنا لجماهير المنتخبات التي لعبت في أرضنا، ولن نمنع أحدا، ولن نتدخل في هذه المسألة”، مؤكدا “أن المملكة لن تتنحى عن استضافة هذا الحدث، وأن هذا الأمر لن يشكل عائقاً”.

 

ولفت إلى أن “المهم.. نحن اليوم في المرحلة الأولى، وهي إعداد ملف استضافة البطولة، وهو الملف الذي سنقدم فيه كل الضمانات، وبعد ذلك سنقدم ملف النواحي الفنية؛ أي أننا سنقدم ملفاً يتضمن كل ما تحتاجه استضافة الحدث، وستكون هناك ميزانية جيدة”.

 

ولكن المتحدث باسم الاتحاد السعودي لم يشر إلى إمكانية السماح للنساء بدخول الملاعب لحضور المباريات

 

وأكد أن الملف السعودي سيكون ملفا قويا “لأسباب منطقية؛ فالمملكة فيها ملاعب كثيرة ولكنها تحتاج لإعادة تأهيل من جديد، نحن نتفوق على الدول التي تنافسنا على استضافة الحدث بأننا لم نستضف البطولة من قبل، وهذا أمر مهم بالنسبة لنا وسيمنحنا الأفضلية”.

 

وكانت السلطات السعودية أعلنت لأول مرة، الجمعة، أن القيادة في المملكة، على رأسها الملك عبدلله بن عبد العزيز، تقدم الضمانات المالية لاستكمال ملف استضافة كأس آسيا 2019 .

 

ويحتل المنتخب السعودي المركز الثاني في قائمة أكثر المتوجين بكأس أمم آسيا برصيد ثلاثة ألقاب، مقابل أربعة للمنتخب الياباني الذي يحتل المركز الأول.

 

وتملك جميع الاتحادات الراغبة في استضافة البطولة متسعا كبيرا من الوقت، إذ من المفترض أن يتم الإعلان عن اسم الدولة التي ستنال شرف التنظيم بعد عامين.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث