بداية الحوسني تثير الجدل في السعودية

بداية الحوسني تثير الجدل في السعودية

الرياض – سجل عماد الحوسني في أول مباراتين له بقميص النصر متصدر دوري المحترفين السعودي لكرة القدم لكن لم يكن ذلك سبب تسليط كل الأضواء على مهاجم منتخب عمان.

وعاد الحوسني مؤخرا من الإصابة التي تسببت في فسخ عقده مع الأهلي السعودي قبل انطلاق الموسم الجاري وسجل هدفا كبديل في مباراته أمام النهضة قبل أن يهز الشباك مجددا أمام الرائد الجمعة.

لكن الجدل أحاط بالحوسني بسبب لقطة أسفرت عن ركلة جزاء أحرز منها النصر الهدف الثاني في الدقيقة 77 ليضمن الخروج بالنقاط الثلاث.

واشترك الحوسني مع لاعبي الرائد على أمل الوصول إلى كرة وصلت إلى الحارس أحمد الكسار. لكن بعدها مباشرة وضع المدافع اسماعيل داو يديه على المهاجم العماني ليسقط الحوسني ويحتسب الحكم ركلة جزاء.

ورغم الاعتراضات الحادة من لاعبي الرائد خاصة أن داو تلقى البطاقة الصفراء الثانية وخرج مطرودا فإن إبراهيم غالب نفذ الركلة بنجاح ليضيف هدفا ثانيا بعدما افتتح الحوسني التسجيل في الشوط الأول.

وفي الواقع فإنه ليس من المعتاد على الإطلاق احتساب مثل هذه الركلات لكن الحوسني نفسه يرى أنه استخدم عنصر الذكاء ووصف الركلة بأنها مستحقة.

وقال الحوسني في مقابلة مع القناة الرياضية السعودية على جانب الملعب: “أشكر جمهور النصر يستحق كل خير وأشكر زملائي اللاعبين وثلاث نقاط نستحقها عن جدارة”.

وأضاف المهاجم الذي اشترك أيضا في الهدف الثالث الذي سجله حسين شويش بطريق الخطأ في مرماه في الدقيقة 80: “هذه كرة القدم تحتاج إلى الذكاء وهي ركلة جزاء مستحقة. الحمد لله اتوفقت فيها”.

ونجح النصر بهذا الفوز في زيادة فارق النقاط مع الهلال صاحب المركز الثاني إلى ست نقاط بعدما تعادل منافسه مع الاتحاد 2-2 الخميس.

ويرى الحوسني أن زيادة فارق النقاط سيزيد من الضغوط المفروضة على لاعبي النصر من أجل إحراز لقب الدوري لأول مرة منذ 1995.

وقال الحوسني: “هذا يزيد الضغط ونبقى في بداية المشوار وأمامنا الكثير من المباريات”.

ولم يكن ذلك كل الجدل فقط بل إن الهدف الأول نفسه ثارت حوله شكوك بعدما بدا أن محمد نور ارتكب خطأ قبل أن يرسل كرة عرضية للمهاجم العماني الذي حولها بقدمه اليمنى من مدى قريب في المرمى.

وحتى الهدف الثالث ذكرت القناة الرياضية السعودية أنه جاء من تسلل بداعي اشتراك الحوسني في الكرة العرضية التي أرسلها القائد حسين عبد الغني وحولها لاعب الرائد في مرماه بينما ذهب الحوسني للاحتفال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث