5 عوامل تحسم مصير كلاسيكو الدوري المصري بين الأهلي والزمالك

5 عوامل تحسم مصير كلاسيكو الدوري المصري بين الأهلي والزمالك

يتابع عشاق الكرة المصرية اللقاء المثير الذي يجمع فريقي الأهلي والزمالك، مساء اليوم الاثنين، على ملعب برج العرب بالإسكندرية في الجولة الـ 34 والأخيرة لمسابقة الدوري المصري.

ورغم أن اللقاء يبدو عديم الأهمية بالنسبة لجدول الترتيب بعدما حسم الأهلي اللقب قبل 4 جولات من النهاية بجانب أن الزمالك يحتل المركز الثالث، إلا أن الفريق الأبيض يتمسك بالفوز أملاً في إعادة لقاء المقاصة بعد الحصول على حكم قضائي بذلك وهو ما يجعله متحفزاً للفوز على الأهلي، كما أكد رئيس القلعة البيضاء مرتضى منصور.

ويبدو كلاسيكو الدوري المصري مليئاً بالأمور الفنية والعوامل التي تتحكم في مصيره وهو ما يرصده “إرم نيوز” في التقرير الآتي:

مصير إيناسيو وضغوط الرحيل

يعد لقاء القمة أمام الأهلي اختباراً مصيرياً بالنسبة للبرتغالي أوغوستو إيناسيو، المدير الفني للزمالك، الذي يعيش ضغوطاً هائلة في كل مباراة بعدما أصبح مهدداً بالرحيل منذ خروجه من دوري أبطال أفريقيا.

وأكد مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، في تصريحات إذاعية، أنه سيعيد تقييم الموسم بالنسبة للجهاز الفني وأيضاً للاعبي الفريق عقب لقاء القمة؛ ما يجعل الضغوط  أكبر بكثير على الفريق الأبيض في لقاء القمة.

وقال حازم إمام، نجم الزمالك الأسبق وعضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، في تصريحات خاصة لـ”إرم نيوز”: “إيناسيو مدرب منظم وتكتيكي لأقصى درجة ولكنه يعاني ظروفا صعبة في الزمالك خلال الفترة الحالية”.

وأضاف: “تقييم إيناسيو حالياً ظالم للغاية، خاصة أنه يعاني غيابات مهمة ولم يتول قيادة الفريق منذ بداية الموسم ويحتاج لإعداد الزمالك بدنياً وتجهيزه فنياً بصفقات مميزة قبل الحكم عليه”.

وأشار إلى أن إيناسيو سيتعامل مع لقاء القمة بخبراته للخروج بالفوز أو عدم الهزيمة تجنباً لأي قرار بخصوص مستقبله خاصة أن المدرب البرتغالي متمسك بالنجاح مع الفريق الأبيض.

البدري وإنجاز الكبار الغائب

يقدم حسام البدري، المدير الفني للأهلي، واحدًا من أنجح مواسمه في تاريخ ولاياته مع القلعة الحمراء كما أنه يسعى لتحقيق أرقام قياسية مهمة في ختام مسابقة الدوري.

وقاد البدري الأهلي للتتويج بلقب الدوري للمرة الـ 39 في تاريخه كما نجح في إنهاء المسابقة قبل نهايتها بـ4 جولات بخلاف مواصلة مشواره في كأس مصر لدور الأربعة والتأهل لربع نهائي دوري أبطال أفريقيا وخسر فقط لقب كأس السوبر بضربات الترجيح أمام الزمالك.

ويسعى البدري لتحقيق إنجاز مهم بإنهاء الدوري دون هزيمة وهو الأمر الذي لم يحققه الأهلي منذ 12 عاماً كاملة حين فاز باللقب موسم 2004 – 2005 دون خسارة، وحققه من قبل 5 مرات مع 4 مدربين كبار هم المجري هيديكوتي ومحمود الجوهري والألماني راينر تسوبيل والبرتغالي مانويل جوزيه.

ويرى وليد صلاح الدين، نجم الأهلي السابق، في تصريحات لـ”إرم نيوز”، أن البدري يقدم موسماً رائعاً والأهلي يعيش معه لحظات فنية مستقرة رغم وجود بعض الهزات والتراجع في الأداء كل فترة، ولكن هذا طبيعي في كرة القدم.

وأضاف: “الأهلي يخوض لقاء الزمالك بحثاً عن الفوز لإسعاد جماهيره بنهاية مثالية للدوري قبل البطولة العربية، وربما يفكر في التعادل أو تجنب الهزيمة لتحقيق إنجازه بحسم الدوري دون هزيمة”.

غيابات مؤثرة

 ثمة غيابات مهمة ومؤثرة في الفريقين تؤثر على مستوى لقاء القمة بين الأهلي والزمالك.

في الأهلي، يفقد الفريق خدمات مدافعه الاساسي أحمد حجازي الذي رحل على سبيل الإعارة إلى وست بروميتش ألبيون الإنجليزي واضطر للسفر لإجراء الكشف الطبي.

ويعاني الأهلي -أيضاً- غياب بعض البدائل المميزة مثل حسين السيد وأحمد حمودي للإصابة وسط شكوك حول مشاركة مؤمن زكريا وصالح جمعة للإجهاد وعمرو بركات ومسعد عوض حارس المرمى، لأسباب فنية، بجانب مروان محسن، المصاب بقطع في الرباط الصليبي، والإيفواري سليماني كوليبالي الهارب.

وفي الزمالك، يفتقد الفريق جهود حارسه الأساسي أحمد الشناوي الذي أعلن مرتضى منصور أنه رفض خوض اللقاء وأصبح على أعتاب النصر السعودي باستخدام الشرط الجزائي الذي يبلغ 1.5 مليون دولار.

ويعاني الزمالك غياب صانع الألعاب الموهوب أيمن حفني بجانب محمد إبراهيم والزامبي مايوكا.

إجهاد أهلاوي وأسلحة حمراء

يعاني الأهلي من إجهاد واضح بالنسبة للاعبيه الأساسيين وحاول حسام البدري التغلب على الأمر من خلال إراحة بعض لاعبيه في الفترة الأخيرة، خاصة مباراة وادي دجلة في كأس مصر.

ويعتمد البدري على أسلحة مهمة في تشكيلته وخاصة عبدالله السعيد الذي يعود لدور صانع الألعاب بعد الحصول على راحة أخيراً بجانب المهاجم عمرو جمال والنيجيري جونيور أغاي ووجود مؤمن زكريا.

وأكد أسامة عرابي، نجم الأهلي الأسبق، لـ”إرم نيوز”، أن الفريق سيعتمد على الضغط في وسط الملعب وتضييق المساحات مع الاعتماد على تمريرات السعيد وانطلاقات أحمد فتحي والتونسي معلول.

وأضاف: “في رأيي أغاي وعمرو جمال سيكون لهما دور كبير في الضغط على دفاع الزمالك بجانب أن مؤمن زكريا يجيد اللعب في هذه المباريات ويستغل ثغرات الدفاع ببراعة”.

أوراق الأبيض

يعتمد إيناسيو على جماعية الأداء في وسط الملعب ويركز خطته على انطلاقات الظهيرين حسني فتحي وأحمد أبو الفتوح مع تمريرات بينية من شيكابالا ومحاولات باسم مرسي في الهجوم مع مجهود دفاعي للاعب الوسط سواء طارق حامد أو إبراهيم صلاح بخلاف وجود رمانة الميزان معروف يوسف اللاعب النيجيري المتألق أخيراً.

وأكد محمد حلمي، المدير الفني السابق للزمالك، لـ”إرم نيوز”، أن الفريق الأبيض بحاجة لاستغلال ثغرات دفاع الأهلي وتقوية أدائه الدفاعي.

وأضاف: “الزمالك لديه سلاح مهم وهو تمريرات الثنائي معروف وشيكابالا بجانب المردود البدني لطارق حامد وأحمد توفيق ووجود حسني فتحي السريع وأيضاً أحمد أبو الفتوح وهي عناصر ضغط مهمة على دفاع الأهلي”.