قلق من تأثير الإخفاق المحلي على المشوار الأفريقي للأهلي والزمالك

قلق من تأثير الإخفاق المحلي على المشوار الأفريقي للأهلي والزمالك

القاهرة – اعتاد الأهلي والزمالك على الانتصارات المحلية لكن الإثنين الماضي خسر قطبا كرة القدم المصرية في الدوري الممتاز وذلك قبل أيام من استئناف مشوارهما في دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم.

وسيلعب الزمالك في ضيافة نكانا الزامبي في ذهاب دور الستة عشر بدوري الأبطال السبت المقبل، بينما سيلعب الأهلي حامل اللقب خارج أرضه مع أهلي بنغازي الليبي في الدور ذاته.

وقال أحمد حسام (ميدو) مدرب الزمالك للصحفيين قبل السفر إلى زامبيا: “لا أريد أن تعطلنا الهزيمة المحلية أمام المصري عن مواصلة مشوارنا الأفريقي.”

وأضاف المدرب الذي مني أمام المصري بخسارته الأولى له كمدرب للزمالك “أسعى لتحقيق نتيجة إيجابية في مباراة الذهاب بزامبيا لكي نبني عليها وتسهل صعودنا لدور الثمانية. سنحاول التحكم في المباراة وسنهاجم.”

وخسر الزمالك بطل أفريقيا خمس مرات 1-0، أمام المصري ليتراجع للمركز السادس في المجموعة الثانية بينما تعثر الأهلي بالنتيجة ذاتها أمام الداخلية ليبقى في المركز الرابع في المجموعة الأولى للدوري.

ونقل موقع الأهلي على الإنترنت عن المدرب محمد يوسف قوله إنه أغلق ملف الدوري بشكل مؤقت في الوقت الحالي للتركيز في بطولة أفريقيا.

وأضاف مدرب الفريق الذي أحرز اللقب ثماني مرات وهو رقم قياسي أنه من المهم الخروج بنتيجة إيجابية حتى تصبح مهمة الفريق أكثر سهولة عند استضافة مباراة الإياب.

ويتعرض يوسف الذي قاد الأهلي لإحراز لقب دوري الأبطال العام الماضي لانتقادات حادة من المشجعين، بعدما تكررت خسارته أمام الداخلية الذي لم يفز هذا الموسم على أي فريق سوى الأهلي.

وسيخوض الأهلي مباراة الذهاب في تونس في ظل عدم استقرار الأوضاع الأمنية في ليبيا وخوض أهلي بنغازي لمباراته خارج أرضه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث