هدف من ركلة جزاء يعيد الانتصارات للأهلي المصري

القاهرة – كان هدف واحد من ركلة جزاء كافياً ليحقق الأهلي فوزه الأول في ثلاث مباريات بالدوري المصري الممتاز لكرة القدم بتغلبه على غزل المحلة 1-0 في مباراة شهدت طرد ثلاثة لاعبين باستاد القاهرة الخميس.

ونفذ عبد الله السعيد ركلة الجزاء بنجاح في الدقيقة 66 بعدما تعرض المهاجم الجديد أحمد رؤوف للعرقلة داخل منطقة الجزاء ليقود الأهلي بطل إفريقيا للفوز بعدما خسر مرتين متتاليتين.

وأصبح للأهلي 15 نقطة من سبع مباريات يتساوى بها في صدارة المجموعة الأولى مع المقاولون العرب الذي تعادل بدون أهداف مع مصر للمقاصة.

وفي المجموعة نفسها تلقت شباك سموحة هدفاً في الحظات الأخيرة ليتعادل 1-1 مع جاره الاتحاد السكندري ويبقى على بعد نقطتين من الصدارة.

وفي المجموعة الثانية انفرد بتروجيت بالقمة بعدما سجل هدفاً في الدقيقة الأخيرة ليهزم اتحاد الشرطة 1-0.

ومنح هشام أبو خليل النقاط الثلاث لبتروجيت بتسجيل الهدف الوحيد في الدقيقة الأخيرة ليرفع الفريق رصيده إلى 17 نقطة متقدماً بثلاث نقاط على الإسماعيلي صاحب المركز الثاني.

ويحتل الزمالك المركز الثالث بفارق أربع نقاط عن بتروجيت بعدما سحق القناة 4-0 الأربعاء فيما يأتي اتحاد الشرطة في المركز الثامن وله سبع نقاط.

ولعب الأهلي 70 دقيقة من المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد قائده وائل جمعة إثر مخالفة ضد حسام عرفات مهاجم غزل المحلة.

كما أنهى المحلة المباراة بتسعة لاعبين بعد طرد سعد ماندو بعد نصف ساعة من البداية ومحمود بازيد قبل نهاية الشوط الثاني بخمس دقائق.

وخسر الأهلي أمام المقاولون ثم الداخلية خلال أسبوع واحد بعدما افتتح الفريق مشواره في المسابقة بأربعة انتصارات متتالية.

وفي الإسكندرية أسكن جيانفيان موتوندو القادم من بوركيانو فاسو الكرة برأسه في شباك الحارس أمير عبد الحميد في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع ليمنح الاتحاد نقطة غالية بعدما تقدم سموحة عن طريق أحمد حمودي في بداية الشوط الثاني.

وأصبح لدى الاتحاد 11 نقطة في المركز الخامس متأخراً بنقطتين وراء سموحة الذي يحتل المركز الثالث.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث