3 أسباب تتوج صلاح نجما للجيل الحالي من اللاعبين

3 أسباب تتوج صلاح نجما للجيل الحالي من اللاعبين
المصدر: القاهرة ـ إبراهيم السيد

إذا سألت شابا يافعا من بين ناشئي الأهلي والزمالك، عن النجم الذي يرغب في أن يصبح مثله يوما ما، ربما ستختلف الإجابة كثيرا عما توقعت، فلن يقول محمد أبو تريكة إذا كان يرتدي الأحمر، أو شيكابالا إذا كان يرتدي الأبيض، لأن الإجابة ستكون محمد صلاح.

صلاح هو النجم الأول لهذا الجيل من لاعبي كرة القدم المصرية، ربما كان محظوظا بأفول نجم محمد أبو تريكة بحكم كبر السن، والانشغال بأمور السياسة التي تحط من قدر اللاعب ولا ترفعه، لكن لاعب المقاولون العرب بالتأكيد هو الأفضل الآن دون أي منازع.

ـ الأغلى سعراً.

مجلة سوكر الإيطالية الشهيرة، والمتخصصة في شؤون كرة القدم قالت أن سعر جناح بازل السويسري لن يقل في سوق الانتقالات عن 10 ملايين يورو ولن يزيد عن 15 مليون، مؤكدةً أنه بات هدفا ثابتا لأكبر أندية أوروبا، غير أن تمسك بازل به بات عائقا كبيرا أمام انتقاله لتجربة جديدة ربما تمنحه شهرةً أكبر.

ـ الأكثر طلباً.

صلاح أكثر لاعب كرة قدم مصري يمتلك عروضا لأندية ترغب في ضمه، فلو كان حرا في التوقيع لظل حتى آخر يوم في الانتقالات مترددا بين روما الايطالي وتوتنهام الانجليزي وليون الفرنسي وليفربول، هذا بخلاف انتر ميلان.

ـ الأكبر شعبية.

ربما لم يحصل على الشعبية الكافية في مصر لأنه لم يلعب للأهلي أو الزمالك، لكنه استفاد من ذلك حينما خرج إلى أوروبا بطريقة أسهل، ليكتسب شهرة فاقت الجميع بعد ذلك من خلال مشواره مع المنتخبات المصرية وتألقه الكبير مع بازل على المستويين المحلي والأوروبي، خاصةً ذلك الأخير، صلاح سجل في مرمى توتنهام وتشيلسي الانجليزيين، وأطاح بمكابي تل أبيب بعدما سجل في مرماه وسجد أمام أعين الصهاينة مستمتعا بإذلالهم.

صلاح يغرد خارج السرب، نجما سيعيد لمصر مجدها الذي كان، سفيرا من نوع خاص في أوروبا، فاقت شهرته كل السياسيين ومن سبقه من اللاعبين، حطم كل “التابوهات” فصار نجما لجيل “أكثر وعيا” من لاعبي كرة القدم المصرية!.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث