بعد الاعتزال.. التحليل هو الحل

بعد الاعتزال.. التحليل هو الحل
المصدر: القاهرة ـ من كريم محمد

بعد مسيرة كروية طويلة، تأتي على أي لاعب لحظة الاعتزال وإنهاء المشوار والتفكير في وجهة جديدة تمنحه الفرصة للحفاظ على نجوميته بل وجزء من استقراره المالي بدون عناء أو تعب لأنك ببساطة ستنتقد الجميع في غرفة مكيفة بعيداً عن ضغوط الجماهير أو المباريات أو أخطاء اللاعبين.

التحليل أصبح الاتجاه السائد لدى نجوم الكرة المصرية بعد إعلان اعتزالهم حيث بات العمل في مجال التدريب أو الإدارة أمراً بعيداً عن حسابات النجوم المعتزلين تماماً.

ـ أبوتريكة قص الشريط

رغم أن محمد أبوتريكة نجم الأهلي والمنتخب الوطني الأسبق حاول الحصول على دورات تدريبية في مجال الإدارة إلا أن أمير القلوب فاجأ الجميع باللجوء لتحليل المباريات.

وكانت بداية أبوتريكة ممتازة في مجال تحليل المباريات بعد أن بدأ مسيرته بتحليل بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل ولكن اللاعب الأسطوري لم يظهر مجدداً لتحليل البطولات الأوروبية عبر قناة “بي إن سبورت”.

ـ معوض وشادي والبلدوزر بدأوا المشوار

دخل أيضاً في مجال التحليل سيد معوض نجم النادي الأهلي السابق بعد أن رفض الانضمام لأي فريق بعد رحيله عن القلعة الحمراء ، وبدأ معوض تحليل المباريات بقناة “بي إن سبورت” القطرية.

وظهر أيضاً شادي محمد نجم الأهلي السابق محللاً للمباريات عبر قناة الأهلي بعد أن عمل في مجال الإعلام بتقديم برنامج أسبوعي.

واستطاع أن يدخل المجال أيضاً عمرو زكي مهاجم المنتخب الوطني السابق بعد فسخ عقده مع العهد اللبناني.

ـ ميدو حالة خاصة

ربما يكون أحمد حسام “ميدو” المدير الفني السابق للزمالك حالة خاصة في هذا المجال بعد أن بدأ بالتحليل الكروي للمباريات عقب إعلان اعتزاله بشكل رسمي.

ميدو اكتسب مصداقية كبيرة بعد نجاحه في مجال تحليل المباريات ، واستطاع أن يحجز مكانه في عالم التدريب فقاد الزمالك مباشرة ثم عاد للتحليل التليفزيوني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث