5 لاعبين عرب أضاعهم السلوك السيئ

5 لاعبين عرب أضاعهم السلوك السيئ
المصدر: إرم- من نور الدين ميفراني

ضيع مجموعة من اللاعبين العرب فرصة التألق والوصول للعالمية رغم مؤهلاتهم التقنية الكبيرة بسبب سلوكهم السيئ وأحيانا الانغماس في ملذات الشهرة عبر السهرات الليلة و النساء، مما جعلهم يكتفون بأدوار ثانوية رفقة فرقهم أو منتخبات بلادهم، و قتلوا موهبتهم في أشياء خارج الملاعب و قاعات التدريبات.

ورغم كون تاريخ الكرة العربية يحتفظ بالكثير من النماذج في هذا المجال لكن في الوقت الحالي هناك لاعبين لا يختلف اثنان حول موهبتهما الفنية العالية و قدرتهما على اللعب في صفوف كبرى الأندية العالمية لولا سوء السلوك و عدم الانضباط وهما المغربي عادل تاعرابت و المصري عبد الرزاق شيكابالا .

و لم يكن الاثنين وحدهما في هذا المجال فقد سبقهما لاعبون عرب أبرزهم النجم المصري أحمد حسام ميدو الذي لعب لكبرى الأندية الأوروبية دون أن يستمر في تألقه بشكل دائم و اعتزل مبكرا رغم سنه الصغير.

أبرز المشاغبين العرب

المصري أحمد حسام ميدو: لا يختلف أحد حول القيمة الفنية الرائعة للاعب منتخب مصر السابق والمدير الحالي في فريق الزمالك، فهو يعتبر من أفضل اللاعبين العرب الذي احترفوا في كبريات الأندية الأوروبية كأجاكس و مارسيليا و روما و توتنهام، لكنه اعتزل مبكرا بسبب تماديه في السهرات والدخول في جدال عقيم حول السياسة ولم يعمر طويلا في أغلب الفرق التي لعب لها، كما لم يشكل أي إضافة لمنتخب بلاده بل خرج بفضيحة بعد خصامه مع المعلم حسن شحاتة في نصف نهائي أمم إفريقيا 2006 بمصر.

المغربي عادل تاعرابت: توقع الكثير من المتتبعين للنجم المغربي الشاب مستقبلا رائعا لكونه يتوفر على مؤهلات تقنية كبيرة ومبدع في الملعب بمراوغاته الجميلة والمجنونة أحيانا، لكن اللاعب سقط في فخ صنع المشاكل مع مدربيه سواء في الأندية أو المنتخب وضيع فرصا كبيرة للعب لأكبر الأندية الأوروبية وهو حاليا لم يلتحق بتدريبات فريقه كوينز بارك رونجرز بعدما رفضت الإدارة مناقشة عرض الفريق الإيطالي أسي ميلان ولن يكون حاضرا برفقة أسود الأطلس في نهائيات أمم إفريقيا 2015.

المصري محمد عبد الرزاق شيكابالا: اللاعب المدلل في فريق الزمالك المصري والمبدع بشكل كبير على أرضية الملعب، سقط في فخ الغرور وضاع بسبب سلوكه السيئ حتى عندما احترف في سبورتيغ لشبونة لم ينضبط و غاب عن التدريب مما جعل الفريق يقرر التخلي عنه رغم إمكانياته الجيدة.

المغربي مروان الشماخ: قضى المهاجم المغربي فترة رائعة في بوردو الفرنسي انتقل بعدها لأرسنال و لعب موسما جيدا، لكن صور سهراته برفقة بعض أصدقائه يدخن الشيشة و رفقة الفتيات جعلت المدير الفني الفرنسي أرسين فنغير يقرر رميه في دكة البدلاء ثم الفريق الثاني ثم التخلي عنه نهائيا، وضيع اللاعب أبرز مرحلة في عمره بسبب السهرات والنساء.

المصري عماد متعب: مهاجم الأهلي ومنتخب مصر المتألق و أحد أبرز الهدافين لم يستمر في القمة رغم أنه كان أحد العناصر المهمة في منتخب الفراعنة خلال فترة المعلم حسن شحاتة، وضيعته المشاكل خارج الملاعب وفشل في الاحتراف خارج مصر.

ولا يشكل الخمسة لاعبين الذين ذكروا في التقرير سوى نماذج فقط للاعبين عرب يلعبون في البطولات المحلية أخذتهم الشهرة بشكل سيء نحو الملاهي والنساء والتدخين وخلق المشاكل وبعضهم تألق فترة ثم اندثر بشكل سريع، حيث تقوم إدارات بعض الفرق و الجماهير بتدليل نجومها بشكل مبالغ فيه لدرجة قتلهم مبكرا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث