“حرق” محمد صلاح!

“حرق” محمد صلاح!
المصدر: القاهرة ـ من محمد عطاالله

لم يقدم الدولي المصري محمد صلاح أي شيئ خلال مواجهتي منتخب مصر مع السنغال وتونس بافتتاح تصفيات أمم أفريقيا 2015.

وظهر لاعب تشيلسي الانجليزي بمستوى مؤسف خلال المباراتين، استمرارا لموسمه السيئ الذي بدأه حبيسا لدكة بدلاء البلوز منذ مواجهة بيرنلي بالبريميرليج.

ما يحدث مع لاعب بازل السويسري السابق منذ انطلاق الموسم أمر محزن للغاية، الضغوط كبيرة على الشاب، في انجلترا ومصر، والتحدي بات أكبر منه دون أدنى شك!.

هناك في عاصمة الضباب، تعاقد النادي الانجليزي مع مجموعة كبيرة ومميزة للغاية من اللاعبين في خد الهجوم أمثال دييجو كوستا وسيسك فابريجاس وديديه دروجبا مع وجود كوكبة أخرى أمثال ايدين هازارد ووليان وأوسكار وشورله، ماذا سيفعل الفرعون؟!.

المنطق يقول أن فرصه في اللعب باتت قليلة أو شبه معدومة، عاد إلى مصر والآمال معلقه عليه وحده، الجميع ينتظر محمد صلاح الذي طالما تألق دوليا منذ أن ارتدى قميص الفراعنة.

قديما كان صلاح يتألق لأن لديه من يعاونه ويفهمه، تجانس كبير جمعه بمحمد أبو تريكة، كونا ثنائيا رائعا، سجلا من خلاله عددا وافرا من الأهداف، أما الآن فلا وجود لأي تفاهم بينه وبين أيا من عناصر خط هجوم الفراعنة.

التحدي في لندن بات صعبا، وصلاح وحده لن ينقذ منتخب مصر من الغرق، وتعليق الآمال عليه وحده يعد “حرقا” حقيقا لموهبته التي مازالت في بداية مشوارها، حتى وإن ارتدى قميص تشيلسي منذ عدة أشهر.

صلاح وحده يملك الحل، لن يُجبر مورينيو على الدفع به أساسيا، لكنه يملك قرار الرحيل ليعود ويركض على أرضية الملعب بأي قميص آخر، وفي مصر لا يملك سوى الدعاء لنفسه ولاتحاد الكرة أن يوفق في اختيار بديل شوقي غريب!.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث