الأهلي يهزم الإنتاج الحربي بسهولة

الأهلي يهزم الإنتاج الحربي بسهولة

القاهرة – أضاف الأهلي ثلاث نقاط سهلة لرصيده عقب تغلبه على ضيفه الإنتاج الحربي بثلاثة أهداف لهدف في الدوري المصري الممتاز لكرة القدم الخميس، ورفع الأهلي رصيده إلى 19 نقطة من عشر مباريات ولا يزال في المركز الرابع في المجموعة الأولى التي يتصدرها سموحة برصيد 25 نقطة من عشر مباريات أيضاً، بينما تجمد رصيد الإنتاج عند سبع نقاط من 11 مباراة وتراجع للمركز قبل الأخير.

وتقدم الإنتاج الحربي بهدف بعد سبع دقائق عبر باسم مرسي الذي استغل كرة ارتدت أكثر من مرة من مدافعي الأهلي وأعادها في الشباك على يسار الحارس شريف إكرامي.

وأدرك عمرو جمال التعادل للأهلي في الدقيقة 26 بضربة رأس رائعة من عرضية أحمد فتحي سكنت على يسار عصام محمود حارس الإنتاج الحربي.

وأحرز موسى إيدان القادم من بوركينا فاسو هدفاً رائعاً بعد مرور ست دقائق من بداية الشوط الثاني عندما تلقى تمريرة رائعة من المهاجم جمال استقبلها بوجه القدم مباشرة في سقف شبكة حارس الإنتاج الحربي.

وصنع ايدان الهدف الثالث للأهلي بعد أن مرر عرضية متقنة إلى البديل السيد حمدي في الدقيقة 78 الذي لم يجد صعوبة في وضع الكرة بالشباك.

ولعب الإنتاج الحربي بعشرة لاعبين بداية من الدقيقة 40 بعد طرد مهاجمه مرسي صاحب هدفه الوحيد لحصوله على إنذارين بداعي الخشونة وإدعاء السقوط داخل منطقة الجزاء.

وسيطر الأهلي على بداية الشوط الأول وأهدر محمد ناجي “جدو” أول فرصة للفريق بعد مرور أقل من ثلاث دقائق بعد أن أرسل الكرة فوق العارضة بدلاً من الشباك.

واستقبل المهاجم الشاب عمرو جمال بعد ربع ساعة ركنية برأسه مرت بجوار القائم الأيسر لمرمى الإنتاج الحربي.

ورد عصام محمود حارس الإنتاج ركلة حرة مباشرة من قدم ايدان في منتصف الشوط الأول.

ورغم النقص العددي إلا أن الإنتاج بدأ الشوط الثاني مهاجماً وكاد محمد أبو العلا أن يضيف هدفاً بعد خمس دقائق لكن دفاع الأهلي أنقذ مرماه.

ودانت السيطرة للأهلي تماماً بعد الهدف الثاني الذي أحرزه ايدان في الدقيقة 52.

وسدد عبد الله السعيد كرة قوية قبل نهاية المباراة بست دقائق ذهبت فوق العارضة ثم عاد وسدد قذيفة في الدقيقة الأخيرة مرت بجوار القائم الأيسر للإنتاج.

وفرط الإسماعيلي في فرصة اعتلاء صدارة المجموعة الثانية بعد خسارته أمام ضيفه القناة بهدف دون رد.

أحرز غريب فتحي “مودي” هدف القناة والمباراة الوحيد بعد مرور ربع ساعة من الشوط الثاني بعد أن استقبل كرة مرتدة من عارضة الإسماعيلي في سقف الشباك.

وتوقف رصيد الإسماعيلي عند 19 نقطة من 11 مباراة في المركز الثاني بفارق نقطتين خلف بتروجيت متصدر المجموعة الثانية، بينما تقدم القناة للمركز السادس بعد أن رفع رصيده إلى 14 نقطة من 11 مباراة أيضاً.

وأنهى الإسماعيلي اللقاء بعشرة لاعبين بعد إصابة سامح عبد الفضيل عقب إجراء الفريق لجميع تغييراته قبل نهاية الشوط الثاني.

وأهدر الإسماعيلي فرصة التقدم بأكثر من هدف في الشوط الأول بعد أن أضاع لاعبه صالح موسى فرصتين ومحمد زيكا فرصة والقائد محمد حمص فرصة رابعة.

وانفرد موسى بمرمى القناة في الدقيقة 11 وسدد كرة قوية لكن الحارس محمود أبو السعود أنقذها.

بعدها بأربع دقائق لاحت فرصة أمام زيكا لإحراز هدف للإسماعيلي إلا أن تسديدته اصطدمت بالحارس وأبعدها الدفاع عن المرمى.

ولم يكمل زيكا الشوط الأول بعد إصابته بشد في العضلات ليحل بدلاً منه محمد حمص.

وفي الشوط الثاني نشط القناة وعن طريق هجمه مرتدة نجح مودي في هز الشباك.

وشدد الإسماعيلي من هجماته وكاد إبراهيم حسن يدرك التعادل لكن تسديدته مرت بجوار القائم الأيسر لمرمى أبو السعود.

وأنقذ أبو السعود أكثر من فرصة للإسماعيلي في الوقت المحتسب بدل الضائع والذي استمر ست دقائق.

وبرر البرازيلي هيرون ريكاردو مدرب الإسماعيلي الهزيمة بالغيابات التي تضرب صفوف الفريق وتحسر على الفرص المهدرة أمام مرمى القناة في الشوط الأول.

وأضاف في مؤتمر صحفي عقب المباراة: “الأداء لم يكن مرضياً على عكس مستوى اللاعبين في مباراة بتروجيت الأخيرة بالدوري”.

وأكد ريكاردو أنه سيطالب مجلس الإدارة بالتعاقد مع لاعبين جدد منهم مهاجم يمتاز بالقوة البدنية.

وتابع: “غياب لاعبين أساسيين بسبب الإصابات أثر على نتيجة اللقاء خاصة غياب الغاني جون انطوي”.

وأكد مدرب الإسماعيلي أن القناة قدم أداءً منظماً على مدار شوطي اللقاء واستطاع أن يخطف النقاط الثلاث عبر الهجمات المرتدة.

من جهته عبر أحمد السعيد مدرب القناة عن سعادته بتحقيق الانتصار على “فريق كبير مثل الإسماعيلي”.

وقال للصحفيين: “فريقي كان في حاجة ملحة للنقاط الثلاث ليتقدم خطوة في وسط الجدول ونسعى لتقديم أداء أفضل بالدور الثاني للمسابقة”.

وفي مباراة أخرى بذات المجموعة الثانية تعادل وادي دجلة مع ضيفه اتحاد الشرطة بدون أهداف ليرفع دجلة رصيده إلى 15 نقطة من عشر مباريات ويتقدم إلى المركز الرابع، بينما رفع الشرطة رصيده إلى 13 نقطة من 11 مباراة وتقدم للمركز السابع.

وقال خالد القماش مدرب اتحاد الشرطة للصحفيين: “سيطرنا على الشوط الأول وكانت لنا أكثر من فرصة، لكن دجلة امتلك منا زمام الأمور في الشوط الثاني”.

وأضاف في تصريحات تلفزيونية: “النتيجة مرضية واستحق كل فريق الحصول على نقطة”،وتابع: “أتمنى أن نتقدم لمركز أفضل في المرحلة المقبلة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث