الكويت بطلا لكأس الأمير بفوزه على القادسية بركلات الترجيح

الكويت – توج نادي الكويت بلقب كأس الأمير للمرة العاشرة في تاريخه بعد فوزه على ضيفه القادسية بركلات الترجيح 4-3 عقب انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله الثلاثاء في النهائي.

وتقدم الكويت عن طريق البرازيلي روجيريو في الدقيقة 60 لكن قبل مرور دقيقة أدرك بدر المطوع التعادل للقادسية.

ولعب الكويت بعشرة لاعبين لمدة 13 دقيقة بعد طرد حسين حاكم في الدقيقة 107 من الوقت الإضافي الثاني.

وعلى ملعب الكويت جاءت البداية سريعة وايجابية من الفريق الضيف الذي هدد مرمى أصحاب الأرض في أكثر من مناسبة في الربع ساعة الأولى لكن بدون تسجيل أهداف.

وكانت البداية من جانب مهاجم القادسية السوري عمر السومة عندما لعب تسديدة قوية لكن مصعب الكندري حارس الكويت تصدى لها في الدقيقة الرابعة.

وكرر السومة تسديدته لكن هذه المرة من ركلة ثابتة تخطت الحائط البشري لكن الحارس الكندري حولها بصعوبة إلى ركلة ركنية في الدقيقة الثامنة.

ولم يهدأ القادسية واستغل خالد القحطاني كرة أمامية هيأها لنفسه وسددها لكن الكندري كان لها بالمرصاد وامسك بالكرة في الدقيقة 12.

وكاد التونسي عصام جمعة أن يفتتح التسجيل للكويت عندما استغل عرضية فهد العنزي وأطلق تسديدة سريعة لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيمن لمرمي القادسية في الدقيقة 24.

وبعد أقل من دقيقتين، أطلق لاعب الوسط الإيراني جواد نيكونام تسديدة قوية من ركلة ثابتة لكن الكرة ارتطمت بالحائط البشري وذهبت لركلة ركنية.

ومن هجمة سريعة، استغل البرازيلي روجيريو بينية شريدة الشريدة وتوغل دخل منطقة جزاء القادسية وسدد كرة قوية ابعدها في البداية المدافع مساعد ندا لتصل إليه ويسددها مرة ثانية داخل الشباك مسجلا هدف التقدم.

وجاء الرد سريعا بعد أقل من دقيقة عن طريق المطوع الذي تلقى تمريرة أمامية تخطى فيها مدافع الكويت حسين حاكم وسدد مباشرة داخل شباك الكويت مدركا التعادل.

وأهدر السومة فرصة تسجيل هدف التقدم عندما حول برأسه عرضية سيف الحشان لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر لمرمى الكويت في الدقيقة 74.

بعدها دفع مدرب الكويت عبد العزيز حمادة بعبد الهادي الخميس كمهاجم صريح بدلا من البرازيلي روجيريو الذي خرج متأثرا بالإصابة في الدقيقة 76.

وقبل دقيقة على نهاية الوقت الأصلي للقاء، أنقذ الكندري حارس الكويت مرماه من هدف مؤكد عندما تصدى لتسديدتين متتاليتين من سيف الحشان ثم صالح الشيخ لتنتهي المباراة بالتعادل ويلجأ الفريقان لوقت اضافي على شوطين.

وفي هجمة سريعة، حول البديل حمد أمان عرضية متقنة سددها خالد القحطاني بقوة لكن الكرة ارتطمت بعارضة مرمى الكويت وعادت للملعب في الدقيقة 100.

وفي الدقيقة 107، خسر الكويت جهود مدافعه حسين حاكم بعد طرده من اللقاء لحصوله على الإنذار الثاني بسبب عرقلته لحمد أمان في كرة مشتركة ليكمل الكويت 13 دقيقة بعشرة لاعبين.

ولاحت فرصة لابراهيما كيتا القادم من ساحل العاج عندما استغل الخروج الخاطيء لحارس الكويت الكندري وحولها برأسه عرضية لحمد أمان لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر وخرجت من الملعب في الدقيقة 109 لينتهي الوقت الإضافي الثاني بالتعادل.

وفي ركلات الترجيح، سجل الكويت أربع ركلات عن طريق التونسي شادي الهمامي وعبدالله البريكي وفهد عوض وشريدة الشريدة وأضاع فهد حمود الركلة الخامسة.

بينما سجل القادسية ثلاث ركلات عن طريق بدر المطوع وأحمد الظفيري ومساعد ندا وأضاع حمد أمان وخالد ابراهيم ركلتين ليفوز الكويت بآخر القاب الموسم الحالي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث