“الجوهرة السعودية” يخلق سجالاً على مواقع التواصل الاجتماعي

“الجوهرة السعودية” يخلق سجالاً على مواقع التواصل الاجتماعي
المصدر: إرم- (خاص) من قحطان العبوش

أثار افتتاح ملعب لكرة القدم في المملكة العربية السعودية يحمل اسم “الجوهرة” سخط الكويتيين على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما انشغل مدونون خليجيون بتسريبات جديدة تُظهر تورط قطر في إثارة فوضى بالسعودية.

وأجرى مدونون على مواقع التواصل الاجتماعي مقارنةً بين ملعب الجوهرة الذي افتتحته السعودية مساء الخميس واستاد “جابر” الذي لم يُنجز إلى الآن، رغم مرور عشر سنوات على توقيع عقود إنشائه.

ودشن العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز في مدينة جدة الساحلية، ملعباً لكرة القدم يتسع لـ 60 ألف متفرج ضمن مدينة رياضية متكاملة تحمل اسمه، ويُعرف الملعب بين السعوديين باسم “جوهرة جدة” أو “الجوهرة”، واستغرق العمل فيه 395 يوماً.

وتبعد مدينة الملك عبد الله عن مطار جدة مسافة ثلاثة كيلومترات فقط، وتضم إضافة إلى ملعب الجوهرة، ثلاثة ملاعب كرة قدم خارجية، وأربعة ملاعب للسداسيات، وستة ملاعب للتنس، مع ملعب أولمبي مستقل خاص لألعاب القوى، وصالة رياضية مغلقة متعددة الاستعمال تتسع لعشرة آلاف متفرج، فضلاً عن مسجد كبير للصلاة، وساحة مواقف للسيارات تتسع لـ 20 ألف سيارة أو حافلة، وفروع بعض المطاعم الشهيرة.

وأثارت هذه التفاصيل التي غطتها وسائل الإعلام بشكل كبير قبيل الافتتاح الرسمي، مشاعر الكويتيين ضد حكومتهم التي وقعت عقد استاد “جابر” عام 2004 ولم يُفتتح رغم أن موعد الافتتاح المقرر في العقد كان في العام 2006.

وعلق مدون يدعى أحمد المليفي بالقول: “نهنئ المملكة العربية السعودية على افتتاح مدينة الملك عبد الله الرياضية، ونعزي الكويت بخراب وفساد استاد جابر”.

كما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الخليج الأحد تسجيلاً صوتياً منسوباً لأمير قطر السابق حمد بن خليفة يتحدث فيه عن جهود قطرية لإثارة الفوضى في السعودية.

ونال هاشتاق حمل عنوان “تسريب جديد يفضح تآمر أمير قطر” على موقع تويتر تفاعلاً جنونياً من مختلف دول الخليج ولاسيما السعودية، ولكن الكثير من المعلقين علقوا بأنه تسجيل قديم ويهدف إلى إثارة فتنة خليجية مع اقتراب جهود المصالحة من النجاح.

وقال خليفة محمد في تغريته: “يجب على دول الخليج أن تُعيد النظر في موضوع المصالحة مع قطر.. يجب معاقبة قطر على كل فعايلها لكي تعرف حجمها”.

فيما غرد علي الشمراني: “العلاقة مع الأخوة القطريين علاقة سمن على عسل ونسب وأخوة، ولا تؤثر عليها مثل هذه المقاطع التي قد تكون مفبركة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث