هل يصالح الوحدات الأردني جماهيره بـ”ريمونتادا” أمام الفيصلي؟

هل يصالح الوحدات الأردني جماهيره بـ”ريمونتادا” أمام الفيصلي؟

يترقب عشاق الكرة الأردنية لقاء الكلاسيكو المرتقب بين الوحدات والفيصلي، مساء اليوم السبت، على ملعب الملك عبد الله الثاني في إياب دور الأربعة ببطولة كأس الأردن.

وحقق فريق الفيصلي فوزًا مهمًا على حساب الوحدات بثنائية دون رد وهو ما يزيد صعوبة مهمة الوحدات في لقاء الإياب، حيث يبحث عن “ريمونتادا” وعودة تاريخية بالفوز بثلاثة أهداف دون رد.

وترصد “إرم نيوز” ملامح لقاء الكلاسيكو بين الفيصلي والوحدات.

الوحدات ومصالحة الجماهير

يسعى الوحدات لمصالحة جماهيره الغاضبة بعد موسم ضعيف للغاية قدمه الفريق.

خسر الوحدات لقب الدوري وعانى في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي، حتى أصبح على أعتاب الخروج بعد هزيمته القاسية أمام الوحدة السوري.

وأصبح الوحدات لا بديل أمامه سوى تقديم عرض قوي وتحقيق الفوز لمصالحة الجماهير الغاضبة.

دوافع التغيير

لجأ الوحدات لتغيير فني بعودة جمال محمود لقيادة الفريق من جديد بعد النجاحات التي حققها في الفترة الماضية مع منتخب فلسطين وشباب الأردن والأهلي.

وتمسك جمال محمود بإدارة اللقاء رغم ضيق الوقت قائلًا في تصريحات صحافية، إنه لا يملك عصًا سحرية، خاصة وأنه تسلم مهمته قبل يومين من موعد اللقاء، ولكنه أكد أنه سيخوض اللقاء من أجل الفوز، وإسعاد الجماهير.

 

الفيصلي والثنائية

تتعلق آمال الفيصلي ببطولة كأس الأردن من أجل تحقيق حلم الثنائية بعدما حصد الفريق لقب الدوري.

ويسعى الفيصلي مع مديره الفني الصربي نيبوشا للتأهل للدور النهائي من خلال تحقيق نتيجة إيجابية في لقاء الإياب بعد الفوز بهدفين ذهابًا.

وقال سامر الحوراني، عضو مجلس إدارة الفيصلي الأردني، في تصريحاته لـ”إرم نيوز”، إن فريقه لديه الطموح لتقديم مستويات أفضل وتحقيق الثنائية ولكن الأهم التفكير في عبور عقبة الوحدات.

وأبدى الحوراني ثقته في قدرة الفيصلي على التأهل للنهائي والفوز باللقب، مؤكدًا أن الفريق يقدم مستويات طيبة مؤخرًا في ظل التناغم مع المدرب نيبوشا.

كلاسيكو خارج التوقعات

من جانبه، يرى محمد عمر، المدير الفني الأسبق لفريق الوحدات الأردني، في تصريحاته لـ”إرم نيوز” أن الكلاسيكو خارج التوقعات على العموم.

وأضاف: “عملت مع الوحدات وأعلم جيدًا أجواء لقاء القمة ضد الفيصلي الأمر لا يعرف أية توقعات أو ظروف تمامًا مثل مباريات الأهلي والزمالك في مصر والوداد والرجاء في المغرب”.

وأشار إلى أن الفيصلي معنويًا يتفوق على الوحدات لأنه حصد بطولة الدوري وقدم أداءً متميزًا ولكن لا أحد يضمن مستوى الوحدات فقد يرتفع ويصل لمرحلة أقوى بكثير من خلال دوافع مصالحة الجماهير وإنقاذ الموسم.