مدينة زايد الرياضية تستضيف فرقا عالمية لكرة القدم

مدينة زايد الرياضية تستضيف فرقا عالمية لكرة القدم

أبوظبي – تستقبل مدينة زايد الرياضية في أبوظبي لاعبي أندية فرق عريقة مثل هامبورغ وفولفسبورغ من ألمانيا، ونيوكاسل من إنكلترا للمشاركة في مخيمات التدريب التي تقيمها هذه الفرق في المرافق التدريبية المتميزة في مدينة زايد الرياضية، حيث يحضر خلال هذه الفترة ما يقارب على 400 لاعب كرة قدم يلعبون في 5 منتخبات دولية و7 أندية. ويستغل اللاعبون فرصة فترات الاستراحة للتعرف أكثر على دولة الإمارات.

وكانت أبوظبي قد استقبلت المنتخبات الدولية لكل من السويد والنروج وبولندا وأيسلندا ومولدوفا بالإضافة إلى مجموعة من الأندية الأوروبية العريقة مثل هامبورغ وفولفسبورغ اللذين يلعبان في الدوري الألماني الممتاز، ونادي نيوكاسل يونايتد من الدوري الإنكليزي الممتاز، ونادي أندرلخت البلجيكي.

وقد لعبت هذه الفرق العديد من المباريات الودية على استاد الملعب الدولي في مدينة زايد الرياضية، بالإضافة إلى إجراء التمرينات التكتيكية وجلسات اللياقة البدنية في الملاعب التدريبية.

وقد أضحت مدينة زايد الرياضية وجهةً لفرق كرة القدم منذ عام 2010، حيث استضافت منذ ذلك الوقت العديد من الحصص التدريبية والمباريات الودية، مثل المباراة التي جمعت منتخب الإمارات الوطني ضد نادي مانشستر سيتي الانكليزي، بالإضافة إلى مباراة منتخب البرازيل ضد منتخب إيران.

عملت مدينة زايد الرياضية خلال السنوات الماضية على إضافة المزيد من الملاعب، ليصبح عددها 16 ملعباً، وذلك استجابة للطلب المتزايد للفرق التي تود ممارسة تمارينها بعيداً عن ظروف الطقس السيئة التي تشهدها أوروبا في هذه الفترة من السنة، وقد شهد عدد الفرق التي استضافتها مدينة زايد الرياضية خلال هذا العام زيادة كبيرة مقارنة بالأعوام الماضية.

وفي تصريح له بعد مباراة ودية مع منتخب بولندا، قال بيير ماتياس هوغمو، مدرب منتخب النروج الذي يضم بين صفوفه أحد نجوم الدوري الإنكليزي الممتاز السابقين، مورتن غامست بيدرسن، إنه كان سعيداً جداً بتنظيم هذه الرحلة وأنه لن يتردد في العودة مجدداً: “لقد كانت إقامتنا مميزة للغاية، بالطبع سنعود مجدداً. إن المرافق التدريبة رائعة كما تمتعنا بحسن الضيافة. وكان عشب الملاعب التدريبية ممتازاً، وهو من النوعية المميزة نفسها المستخدمة هنا على أرضية الملعب الدولي”.

وتابع بيير ماتياس قائلاً: “كان اللعب ضد خصم قوي أمراً غاية في الأهمية بالنسبة لنا، وقد كان تنظيم هذه المباريات جيداً جداً، لقد مضى على إقامتنا 10 أيام، وسنحت لنا الفرصة للتعرف على الدولة، حيث استمتع اللاعبون بزيارة أبرز المناطق فيها”.

وتتولى شركة رويال كونكورد تنظيم رحلات عدة فرق رياضية عالمية، وقد عملت خلال السنوات الخمس الماضية على استقدام العديد من هذه الفرق إلى دولة الإمارات.

وفي تعليق له حول تنظيم هذه الرحلات، قال صهيب مشمش، المدير التنفيذي في شركة رويال كونكورد: “لقد عملنا على تنظيم جميع المباريات الودية الدولية التي أقيمت هنا خلال شهر يناير، ونحن فخورون بقدرتنا على استقدام هذه الفرق المميزة إلى أرض دولة الإمارات، وأن نريهم تقدم المرافق التدريبية التي تتمتع بها الدولة”

واستطرد صهيب قائلاً: “إن المرافق في مدينة زايد الرياضية متميزة للغاية، ومن خلال اطلاعي على العديد من المرافق التدريبية في مختلف أنحاء العالم، فهي تعد من أفضلها. لدينا خطط مستقبلية كبيرة، وسنعمل على جلب المزيد من الفرق إلى الإمارات في المستقبل”.

بدوره علق باري بريمنر، المدير العام في مدينة زايد الرياضية: “تعد دولة الإمارات وبالأخص مدينة زايد الرياضية المكان المثالي لاستضافة تدريبات أي فريق من مختلف أنحاء العالم ومن ضمن أي دوري محلي لأية دولة، فنحن قادرون على استضافة العديد من المباريات خلال مدة قصيرة، فعلى سبيل المثال، استضفنا أكثر من 11 مباراة دولية ودية خلال أقل من 3 أسابيع في شهر يناير”.

وتابع باري قوله: “يعمل الفريق المسؤول عن أرضيات الملاعب بشكل متواصل لضمان النوعية الممتازة، وبقائها في أفضل حال للفرق الزائرة. بناءً على النجاح الذي حققناه مع شركائنا مثل رويال كونكورد فإننا نعيد النظر في استراتيجيتنا لنتمكن من تقديم خدمات تدريبية إضافية ومن ضمان قدرتنا على استضافة عدد أكبر من الفرق في المستقبل “.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث