خليلوجيتش يمنح الجزائر أهم إنجاز رياضي في 2013

خليلوجيتش يمنح الجزائر أهم إنجاز رياضي في 2013

الجزائر- حصل المدرب البوسني وحيد خليلوجيتش على ثقة رئيس الاتحاد الجزائري الوطني لكرة القدم محمد روراوة في بداية العام، ورغم سلسلة من النتائج المخيبة إلا أنه نجح في النهاية في قيادة الجزائر لعودة سريعة إلى نهائيات كأس العالم وهو أهم ما حققته الرياضة الجزائرية في 2013 إلى جانب ميدالية فضية للملاكم محمد فليسي في وزن 49 كيلوغراما في بطولة العالم.

ولم يقتصر التفوق في كرة القدم على المنتخب الوطني وحده إذ أحرز اتحاد العاصمة لقب كأس الاتحاد العربي بفوزه على العربي الكويتي.

وللمرة الثانية على التوالي ستظهر الجزائر كممثل وحيد للعرب في كأس العالم بعدما تفوقت على بوركينا فاسو في الدور الفاصل بتسجيلها أهدافا في ملعب المنافس بعد التعادل 3-3 في مجموع المباراتين.

وبدا العام صعبا للجزائر حين خرجت من الدور الأول في كأس الأمم الإفريقية بجنوب إفريقيا في كانون الثاني / يناير متذيلة ترتيب مجموعتها بنقطة وحيدة من ثلاث مباريات ضد تونس وساحل العاج وتوغو.

لكن روراوة جدد الثقة في المدرب الذي سبق له قيادة ساحل العاج وكافأه الرجل بالظهور الرابع للجزائر في النهائيات.

وساهم الاستقرار في الجهاز الفني للمنتخب في تحقيق النتائج الجيدة في تصفيات كأس العالم لكن بدا أيضا أثر تدعيم الفريق بأربعة لاعبين جدد هم نبيل غيلاس مهاجم بورتو البرتغالي حاليا وياسين براهيمي لاعب وسط غرناطة الإسباني وسفير تايدر وإسحاق بلفوضيل الثنائي الذي يلعب حاليا في انترناسيونالي الإيطالي.

وبعد مشوار فيه من التعثر بقدر ما فيه من النجاح في التصفيات وصلت الجزائر للدور الحاسم وعادت مهزومة بثلاثة أهداف لهدفين من واغادوغو ثم منحها هدف المدافع مجيد بوقرة الفوز بهدف مقابل لاشيء في قسنطينة.

وكان الرابع عشر من أيار / مايو يوما لا ينسى لاتحاد العاصمة الذي توج بطلا للعرب محققا أول لقب خارجي في تاريخه بعد فوزه بثلاثة أهداف لهدفين على ممثل الكويت في النهائي.

وقبلها بأسبوعين كان اتحاد العاصمة يحتفل بلقب كأس الجزائر بعدما تغلب على مولودية الجزائر.

وفقدت الرياضة الجزائرية في 2013 مدرب كرة القدم البارز عبد الحميد كرمالي الذي قادها للتتويج بلقبها الوحيد في كأس الأمم الإفريقية على أرضها في 1990.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث