الحزن يخيم على مشجعي الأردن بعد هزيمة الأوروغواي

الحزن يخيم على مشجعي الأردن بعد هزيمة الأوروغواي

خيم الحزن على مشجعي الأردن بعد هزيمة ثقيلة لمنتخبهم 5-0 أمام أوروغواي في عمّان، في جولة الذهاب بملحق التصفيات لتتراجع فرصه في التأهل لنهائيات كأس العالم لكرة القدم لأول مرة في تاريخه.

وقال المشجع زايد عيادة الذي خرج من الملعب حزيناً: “لم نقدم شيئاً في اللقاء. توقعنا أن يفعلها النشامى رغم مهارة منتخب أوروجواي.. يبدو أن مسيرتنا توقفت هنا.”

وتأخر الأردن بهدفين في الشوط الأول سجلهما مكسميليانو بيريرا وكريستيان ستواني قبل أن تضيف أوروغواي ثلاثة أهداف أخرى في الشوط الثاني عبر نيكولاس لوديرو وكريستيان رودريجيز وادينسون كافاني، وتقترب بشدة من التأهل للنهائيات التي ستقام في البرازيل العام المقبل قبل مباراة الإياب في مونتيفيديو الأسبوع المقبل.

وقال مهند عبد الرحمن الذي تابع اللقاء عبر شاشة عملاقة نصبت في الساحة الهاشمية في عمان: “أنا حزين جداً.. النشامى كانوا متفرجين على اللقاء.. لم يلعبوا.. خسروا بالخمسة مع الرأفة.”

وتابع “أطلب منهم عدم اللعب في الإياب حتى لا تتعمق صدمتنا.. أوروغواي تأهلت ونحن خرجنا بشرف.”

وغابت مظاهر الفرح عن الشوارع والميادين في العاصمة الأردنية عقب اللقاء، بينما أعادت المتاجر فتح أبوابها من جديد بعد إغلاق دام لأكثر من ساعتين قبل بدء الموقعة بين المنتخبين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث