حمد بن خليفة يصرّ على منصبه رغم أزمته الصحية

حمد بن خليفة يصرّ على منصبه رغم أزمته الصحية

الدّوحة- نقلت صحيفة محلية عن رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني الأحد أنه ينوي الاستمرار في منصبه بينما يقول إنه يتعافى من أزمة صحية يعالج بسببها في الولايات المتحدة.

وقال الشيخ حمد لصحيفة الراية، وهي ذاتها التي ذكرت أمس احتمال تنحيه عن المنصب بعد أسابيع قليلة من انتخابه لولاية جديدة: “إنني أملك الإصرار على إكمال المشوار بعد الثقة الكبيرة التي حصلت عليها من الجمعية العمومية ومن الأندية القطرية التي اختارتني بالإجماع للدورة الجديدة حتى 2017”.

وأضاف: “إننا مقبلون على مرحلة مهمة من العمل التي تحتاج إلى تضافر كل الجهود وأثق أن الجميع سوف يساندنا في الاتحاد من أجل الوصول معا إلى الإنجازات التي نطمح إليها مع بداية مرحلة تدشين البطولات ووصول قطر إلى كل بطولات كأس العالم”.

كما أكد الشيخ حمد الذي تحدث للصحيفة من نيويورك حيث يعالج دون الكشف عما يعاني منه أنه يتماثل للشفاء وأنه في طريقه للعودة إلى الدوحة “خلال الساعات القادمة”.

وكان الشيخ حمد الذي تولى المنصب للمرة الأولى في 2005 قد فاز برئاسة الاتحاد القطري لأربع سنوات جديدة بعد اجتماع الجمعية العمومية الشهر الماضي ويفترض أن يستمر في منصبه حتى 2017 أي قبل خمس سنوات من تنظيم قطر لنهائيات كأس العالم في 2022.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث