قطر تنفي اتهامات كأس العالم 2022

قطر تنفي اتهامات كأس العالم 2022

لندن – نفى المنظمون القطريون “بشدة” اتهامات أشارت لوجود فساد في ملف استضافة كأس العالم لكرة القدم 2022 وقالوا: “إن المحامين يدرسون مزاعم صحيفة صنداي تايمز البريطانية”.

وأصدر القطريون بياناً ينفون فيه المزاعم بعد ساعات من تصريحات جيم بويس نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” حول تفضيله إعادة التصويت لاختيار البلد المستضيف لنهائيات كأس العالم 2022 إذا ثبتت صحة ما نشرته صنداي تايمز.

وزعمت الصحيفة أنها تملك “ملايين” المستندات التي تكشف كيف أن القطر محمد بن همام رئيس الاتحاد الآسيوي الذي فقد منصبه إثر فضيحة رشوة قد دفع أموالاً لمسؤولين في عالم كرة القدم مقابل تصويتهم لبلاده.

وأكدت اللجنة العليا للتسليم والتراث القطرية – اللجنة المسؤولة عن تنظيم البطولة – إن قطر فازت بالتنظيم لأنها كانت تملك “الملف الأفضل لاستضافة البطولة” وأن هذا “هو الوقت للشرق الأوسط لكي ينظم أول بطولة كأس عالم”.

وأضاف اللجنة: “اللجنة المسؤولة عن الملف القطري لتنظيم كأس العالم 2022 تعاملت دائماً بأعلى مستويات الأخلاق والنزاهة للفوز بالتنظيم”.

وتابعت: “بالنظر إلى المزاعم الأخيرة التي قدمتها صنداي تايمز نقول مرة أخرى إن محمد بن همام لم يلعب دوراً رسمياً أو غير رسمي في اللجنة المسؤولة عن الملف القطري لتنظيم كأس العالم 2022”.

واستطردت: “نتعاون مع رئيس تحقيقات الاتحاد الدولي في الفساد، السيد مايكل جارسيا في التحقيقات الجارية ونثق تماماً أن أي استفسار هادف سيثبت أننا فزنا بالتنظيم بطريقة عادلة، وسنتخذ كل الخطوات اللازمة للحفاظ على حق قطر في التنظيم، المحاميون ينظرون في هذا الأمر”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث