ثلاثة مدربين من “الدار للنار”!

ثلاثة مدربين من “الدار للنار”!
المصدر: القاهرة - (خاص) من إبراهيم السيد

اهتم العالم خلال السنوات الـ5 الأخيرة بالمدربين الشباب، كانت البداية مع الانطلاقة الرائعة لبرشلونة مع الهولندي فران ريكارد ثم بدأت أندية أخرى ومنتخبات تسير على نفس الخطى.

وبات دكة بدلاء أغلب أندية أوروبا تحمل الآن طاقماً تدريبياً يرأسه مدرباً شاباً، في أغلب الأوقات كان له تاريخ كبير مع النادي الذي يدربه.

في التقرير التالي ستتحدث إرم عن 3 مدربين لم يجف عرقهم كلاعبين حتى صاروا مدربين لأندية كبيرة جداً، الرائع أن من بينهم عربيين إثنين!.

ـ كلارنس سيدورف.. فور علمه بإقالة ماسيمو أليغري من تدريب ميلان وتؤكد توليه المسؤولية الفنية للروسينيري، عقد أسطورة منتخب هولندا سيدورف مؤتمراً صحفياً بالبرازيل أعلن خلاله اعتزال كرة القدم وهو لاعباً في بوتافوجو ليبدأ مسيرته كمدرب وهو ابن الـ37 عاماً.

ـ سامي الجابر.. أسطورة كرة القدم السعودية، استلم مهمة تدريب نادي الهلال في الـ13 من مايو/ أيار 2013 بعدما عمل 3 سنوات مديراً للكرة، وتم تعيينه وهو في سن صغيرة “42 عاماً” مديراً فنياً للأزرق كان نقلة نوعية في تاريخ الكرة السعودية.

ـ ميدو.. بات إعلان اللاعب السابق لنادي توتنهام الإنكليزي مديراً فنياً للمصري البورسعيدي مسألة وقت ليس أكثر، النجم ذو الـ33 عاماً سيخوض أول تجاربه كمدير فني بعد أشهر قليلة من اعتزال كرة القدم التي تركها مبكراً بسبب الإصابة وزيادة الوزن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث