لينكر: أداء ميسي مخيب للآمال

لينكر: أداء ميسي مخيب للآمال

ريو دي جانيرو – قال جاري لينكر مهاجم منتخب انجلترا السابق السبت إن أداء نجم الأرجنتين ليونيل ميسي خلال نهائيات كأس العالم الحالية لكرة القدم في البرازيل جاء مخيبا للآمال في المجمل رغم إنه قدم بعض اللحظات الساحرة.

وأحرز ميسي لاعب برشلونة والذي سبق له الفوز أربع مرات بجائزة أفضل لاعب في العالم أربعة أهداف خلال دور المجموعات إلا أنه كان محدود الأثر كثيرا في الجولات التالية أمام سويسرا وبلجيكا وهولندا بعد أن نجحت هذه الفرق في محاصرته.

وقال لينكر الذي يعمل محللا مع هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) “هناك شيء ما ليس صحيحا تماما مع ليونيل ميسي في هذه البطولة.. أنا اكبر مشجعي قائد منتخب الأرجنتين وهو صاحب الموهبة الأكبر منذ دييجو مارادونا لكني شعرت بخيبة أمل بما قدمه هنا في البرازيل.”

وأضاف لينكر أن ميسي كان قليل الحركة وأصبح من السهل مراقبته.

وأردف لينكر قائلاً: “كان دائما يحرز كثيرا من الأهداف الرائعة عن طريق الانطلاق إلى داخل منطقة جزاء الخصوم قبل النهاية” .. لكنه في مواجهة هولندا “كانت المرة الوحيد التي لمس فيها الكرة في منطقة الجزاء عندما نفذ إحدى ركلات الترجيح.”

لكن اهتمام الخصوم الزائد بمراقبة ميسي منح الفرصة للاعبي الأرجنتين الآخرين وساهم هذا في وصول الأرجنتين للمباراة النهائية للبطولة حيث يأمل ميسي في السير على خطى مارادونا والعودة إلى بلاده حاملا كأس العالم للمرة الأولى منذ 1986.

لكن لينكر يقول إن ميسي ربما يمنعه الإجهاد من تقديم أفضل أداء له في استاد ماراكانا في ريو دي جانيرو في المباراة النهائية أمام ألمانيا الأحد.

وأضاف لينكر “ميسي قدم بعض اللحظات الساحرة في البطولة الحالية وأنقذ الأرجنتين من بعض المتاعب خلال دور المجموعات لكن أداءه في المجمل كان متذبذبا.”

وعن توقعاته بالنسبة للمباراة النهائية قال لينكر: “قلت من قبل إن كرة القدم لعبة بسيطة وهي عبارة عن 22 لاعبا يطاردون الكرة لمدة90 دقيقة وفي النهائية يفوز الألمان دوما.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث