كأس العالم بين ثلاث نساء

كأس العالم بين ثلاث نساء
المصدر: إرم- ريو دي جانيرو

يدور الحديث مع بدء العد التنازلي لإطلاق صافرة البداية للمبارة النهائية في كأس العالم اليوم، عن ثلاث نساء ستدور حولهن القصص وهن، المستشارة الألمانية أنغيلا مركل والأرجنتينية كريستينا فرنانديز، ورئيسة البرازيل ديلما روسيف.

ففي الوقت الذي تتوجه فيه أنظار العالم اليوم صوب ملعب الماراكانا في ريو دي جانيرو الذي ستقام عليه المباراة النهائية بين ألمانيا والأرجنتين، بدأت الأنباء تتوارد حول النساء الثلاثة، لا سيما روسيف، التي بات بقاؤها على كرسي الرئاسة مهددا في حال فوز الجارة اللدودة الأرجنتين بكأس البطولة.

وعلى ما يبدو أن فرصة التقاط صورة تاريخية تجمع النسوة الثلاث على منصة ملعب الماراكانا، قد تبخرت، بعد أن اعتذرت رئيسة البرازيل عن حضور المباراة النهائية لأسباب صحية.

وفي ظل تأهل فريقي المانشافت والتانغو للنهائي، يتعقد المشهد في الشارع البرازيلي الحانق على أداء منتخبه الهزيل في البطولة، بعد خسارتين مؤلمتين أمام الألمان والهولنديين، وخوفه من فوز منتخب الأرجنتين غريمه التقليدي بالكأس، وكذلك اقتراب ألمانيا من إنجاز البرازيل التي حصلت على الكأس لخمس مرات ، ليكون الكأس الرابع لألمانيا في حال فوزها بهذه البطولة.

الألم هو ما يمكن أن تصف به شعور البرازيليين في حال فوز فريق التانغو على أرضه بالبطولة الغالية، أما في حال فوز المانشافت فسيكون الشعور بالحنق والتخوف من أن البرازيليين لن يظلوا إلى الابد أسياد كرة القدم في العالم.

ويصل الألمان إلى النهائي بعد أداء قوي في المونديال، خصوصاً بعد الفوز الساحق على السيليساو في نصف النهائي بسباعية مؤلمة للبرازيليين، بينما لم يكن سحر التانغو طاغياً في مواجهاته السابقة.

وسيركز مدرب المنتخب الألماني، يواكيم لوف، على إيقاف ليونيل ميسي، الذي سيشكل التهديد الأكبر للدفاع الألماني، إلا أن دفاع المانشافت أثبت فاعليته التي سيعول عليها لوف لإيقاف خطورة نجوم التانغو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث