الإثارة عنوان موقعة بلجيكا وأمريكا

الإثارة عنوان موقعة بلجيكا وأمريكا

سلفادور – أفصح المنتخب الأمريكي بالفعل عن نواياه الهجومية بدور الستة عشر في كأس العالم لكرة القدم وهذا ما قد تقابله بلجيكا بالمزيد من الإثارة الثلاثاء.

وتصدرت بلجيكا مجموعتها بثلاثة انتصارات على الجزائر وروسيا وكوريا الجنوبية لكنها أخفقت في الوصول إلى المستويات المتوقعة منها مع وجود مجموعة من أصحاب المواهب ضمن صفوفها.

لكن مع وجود ايدن هازارد وكيفن دي بروين وروميلو لوكاكو تبدو بلجيكا قادرة على تقديم العرض المنتظر منها وستمثل اختبارا صعبا للمنتخب الأمريكي الذي تفوق على البرتغال وغانا ليتأهل عن المجموعة السابعة مع ألمانيا المتصدرة.

ويمتاز المنتخب الأمريكي بالتنظيم واللياقة البدنية وتحسن هذا المزيج تحت قيادة المدرب الألماني يورجن كلينسمان بفضل التركيز على التمرير السريع والذي منح الفريق نقطة تفوق هجومية قد تتسبب في متاعب جمة لبلجيكا.

وقال مارك فيلموتس مدرب بلجيكا للصحفيين “الفريق المنافس قوي للغاية من الناحية البدنية. نحن نستعد لحرب.”

وستمنح البداية السريعة المنتخب الأمريكي فرصة للتأهل إلى دور الثمانية وخاصة أن بلجيكا انتظرت حتى الدقيقة 70 على الأقل كي تهز شباك المنافسين في ثلاث مباريات بدور المجموعات.

وقال كلينسمان: “سنعمل على نقل المباراة إلى نصف ملعب الفريق المنافس. نعتقد أننا نملك ثقة كافية مع الدخول إلى هذه المباراة للفوز على الفريق المنافس. نعلم أنه يجب علينا بذل قصارى جهدنا كي نفعل هذا.”

ومع مشوار يخلو من الهزيمة في التصفيات وثلاثة انتصارات متتالية في كأس العالم الحالية تريد بلجيكا أن تواصل احتفاظها بالمكانة التي جعلتها في المركز الخامس ضمن قائمة المرشحين للقب في البطولة.

واهتزت شباك بلجيكا مرة واحدة في البرازيل من ركلة جزاء أمام الجزائر في ظل تألق الحارس تيبو كوروتوا ووجود فينسن كومباني في قلب الدفاع لكن الفريق لم يقدم العروض المثيرة والمنتظرة منه حتى الآن.

وقال فيلموتس لاعب الوسط السابق لمنتخب بلجيكا “ماذا يعني أن نلعب كرة قدم بشكل جميل؟”.

وأضاف “كل مباراة تتميز بخطط ولياقة بدنية. المهم في النهاية هو النتيجة والفوز بالمباراة مهما كانت طريقة اللعب.”

وانتصرت بلجيكا أربع مرات في أخر خمس مباريات لها مع المنتخب الأمريكي من بينها الفوز 4-2 في كليفلاند خلال أيار/مايو 2013.

وجاء الفوز الوحيد للمنتخب الأمريكي على بلجيكا في كأس العالم عام 1930.

وبعدما ضمنت بلجيكا التأهل عقب أول جولتين من دور المجموعات أجرى فيلموتس تغييرات على تشكيلة الفريق في المباراة الأخيرة أمام كوريا الجنوبية وهو ما يعني استعادة كثير من اللاعبين لنشاطهم قبل مواجهة المنتخب الأمريكي.

ومن المتوقع أن يلعب كومباني وتوماس فرمالين أمام المنتخب الأمريكي رغم تعرضهما للإصابة مؤخرا لكن فيلموتس سيفتقد جهود ستيفن ديفور بسبب الإيقاف إضافة إلى الثنائي لوران سيمان وانطوني فاندن بوري للإصابة.

ومن المتوقع أن يجلس جوزي التيدور على مقاعد بدلاء المنتخب الأمريكي بعد عودته إلى التدريبات عقب إصابة في عضلات الفخذ الخلفية لكن من المستبعد أن يجري كلينسمان الكثير من التغييرات على تشكيلة الفريق.

وسيتقابل الفائز من هذه المواجهة في دور الثمانية مع الأرجنتين أو سويسرا.

وتقام المباراة الساعة 12 ليلاً بتوقيت الإمارات.

التشكيلة المحتملة:

بلجيكا: تيبو كورتوا وتوبي الدرفيريلد وفينسن كومباني ودانييل فان بويتن وتوماس فرمالين واكسل فيتسل ومروان فيلايني ودريس ميرتنز وايدن هازارد وكيفن دي بروين روميلو لوكاكو.

الولايات المتحدة: تيم هاوارد وعمر جونزاليس وفابيان جونسون ومات بيسلر وداماركوس بيزلي وكايل بيكرمان وجراهام زوسي ومايكل برادلي وجيرمين جونز وبراد ديفيز وكلينت ديمسي.

إحصاءات أساسية:

– تلعب بلجيكا في كأس العالم للمرة الأولى منذ 2002.

– كانت أفضل نتيجة لبلجيكا في كأس العالم هي الحصول على المركز الرابع عام 1986.

– فاز المنتخب الأمريكي مرة واحدة على بلجيكا وكانت بنتيجة 3-صفر في دور المجموعات بكأس العالم 1930.

– هذه المشاركة السابعة على التوالي للمنتخب الأمريكي في كأس العالم.

-تقابل الفريقان خمس مرات من قبل وفازت بلجيكا في أربع مباريات مقابل انتصار واحد للمنتخب الأمريكي.

– انتهت المواجهة الأخيرة بين الفريقين بفوز بلجيكا 4-2 في لقاء ودي بكليفلاند يوم 29 أيار/مايو 2013.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث