تاريخ كأس العالم 1954-1966

تاريخ كأس العالم 1954-1966

نقدم لكم الجزء الثاني: البطولات من 1954 إلى 1966:

* سويسرا 1954:

النهائي: 4 يوليو/تموز 1954 باستاد فاندكورف في بيرن.

ألمانيا الغربية 3 المجر 2

كانت المجر بطلة الألعاب الأولمبية المرشحة الأبرز لإحراز اللقب بفريق ضم فيرينس بوشكاش ويوجيف بوجيك وشاندور كوتشيتش وناندور هيديكوتي وحضر لخوض النهائيات دون أي هزيمة في آخر 30 مباراة دولية.

وخلال الأشهر الستة التي سبقت البطولة، أصبح المنتخب المجري أول فريق أوروبي يهزم انجلترا في استاد ويمبلي بفوزه 6-3 قبل أن يكرر انتصاره بفوز ساحق بنتيجة 7-1 في بودابست كما أعادت المجر صياغة أساليب اللعب في كرة القدم بالاعتماد على المهاجم المتأخر واللعب بطريقة “الكرة الشاملة” التقليدية بلاعبين يتحركون في مختلف أنحاء الملعب.

وبدأت المجر البطولة بسحق كوريا الجنوبية 9-0 ثم ألمانيا الغربية 8-3 قبل أن تصبح طرفا في “معركة بيرن” الشهيرة ضد البرازيل حين طرد ثلاثة لاعبين واشتبك الفريقان في غرف الملابس. وبفوز المجر 4-2 تأهلت للعب ضد أوروغواي حاملة اللقب في الدور قبل النهائي لتفوز 4-2 أيضاً.

وبدأت المجر المباراة النهائية بطريقة رائعة أيضا وتقدمت 2-0 على ألمانيا بعد ثماني دقائق من البداية قبل أن ينتقض الألمان بطريقة رائعة وينهوا المباراة فائزين 3-2.

وشهدت مباريات البطولة وعددها 26 مباراة تسجيل 140 هدفاً بأعلى معدل للتسجيل في تاريخ النهائيات حيث بلغ 5.4 هدف في المباراة.

* السويد 1958:

النهائي: 29 يونيو حزيران 1958 باستاد راسوندا في ستوكهولم

البرازيل 5 السويد 2

تعد هذه النهائيات على نطاق واسع أول كأس عالم “حديثة” مع انتشار التلفزيون ومشاركة 16 فريقاً تم تقسيمها لأربع مجموعات قبل بدء مرحلة أقيمت بنظام خروج المهزوم.

وكانت آمال انجلترا كبيرة في بداية العام الذي أقيمت فيه البطولة لكن حادث سقوط طائرة تقل فريق مانشستر يونايتد في ميونخ في فبراير/شباط 1958 تسبب في وفاة لاعبيها روجر بيرن وتومي تايلور ودنكان ادوارودز.

وأحرزت البرازيل اللقب للمرة الأولى بمشاركة بيليه الذي كان عمره 17 عاماً وفي بداية مشواره ليصبح أفضل لاعب على مر العصور. وهز بيليه شباك ويلز ثم أضاف ثلاثة أهداف لتفوز البرازيل 5-2 على فرنسا في الدور قبل النهائي قبل أن يسجل هدفين آخرين ليقود بلاده للفوز 5-2 أيضا على السويد البلد المضيف في النهائي.

وسجل الفرنسي جوست فونتين 13 هدفاً في البطولة وهو رقم قياسي صمد حتى 2006.

* تشيلي 1962:

النهائي: 17 يونيو حزيران 1962 بالاستاد الوطني في سانتياغو

البرازيل 3 تشيكوسلوفاكيا 1

عانت تشيلي بسبب زلزل هائل في 1960 تسبب في تدمير آلاف المنازل. وفكر الفيفا في نقل البطولة لكن كارلوس ديتبورن رئيس الاتحاد التشيلي لكرة القدم قال عبارته الشهيرة: “يجب أن ننظم كأس العالم لأنه لم يبق لنا شيء آخر.”

وأقيمت البطولة بالفعل في تشيلي.

وأسفرت البطولة عن انتصار آخر للبرازيل رغم اقتصار مشاركة بيليه على المباراة الافتتاحية حيث سجل هدفا رائعاً ليقود البرازيل للفوز 2-0 على المكسيك قبل أن يخرج مصاباً.

وتغلبت البرازيل على تشيكوسلوفاكيا 3-1 في النهائي بفضل أهداف من اماريلدو وزيتو وفافا بعدما وضع يوزيف ماسوبوست أفضل لاعب أوروبي في عام 1962 تشيكوسلوفاكيا في المقدمة.

وشهدت البطولة مباراة سيئة السمعة سميت “معركة سانتياغو” بين إيطاليا وتشيلي والتي طرد فيها لاعبان إيطاليان وكسرت أنف آخر بركلة سددها له لاعب تشيلي وهو يطير في الهواء.

* انجلترا 1966:

النهائي: 30 يوليو تموز 1966 باستاد ويمبلي في لندن

انجلترا 4 ألمانيا الغربية 2

ظفر البلد المضيف باللقب مرة أخرى بعد سرقة الكأس أثناء عرضها في لندن. وتمت استعادة الكأس بفضل كلب يدعي بيكلز عثر عليها تحت مجموعة من أغصان الأشجار في حديقة بجنوب لندن بعد أيام من سرقتها.

وأصيب بيليه مجددا وهذه المرة على يد دفاع بلغاريا في دور المجموعات حيث كانت البرازيل تسعى للفوز باللقب للمرة الثالثة على التوالي.

وفجرت كوريا الشمالية مفاجأة بانتصارها 1-0 على إيطاليا وتقدمها 3-0 على البرتغال في دور الثمانية قبل أن تخسر 5-3. وأنهى البرتغالي إيزيبيو – الذي سجل أربعة أهداف في تلك المباراة – البطولة في صدارة قائمة الهدافين برصيد تسعة أهداف.

وهزمت انجلترا ألمانيا الغربية 4-2 بعد وقت إضافي في نهائي مثير باستاد ويمبلي سجل خلاله جيف هيرست ثلاثة أهداف تاريخية.

لكن هدفه الثاني في النهائي وكان الثالث لانجلترا لا يزال موضع جدل بعد 48 عاماً حول ما إذا كانت تسديدته تجاوزت خط المرمى بعد ارتدادها من العارضة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث