ردود فعل واسعة لقرعة كاس العام

ردود فعل واسعة لقرعة كاس العام

أبوظبي – أثارت قرعة كاس العالم 2014 التي أجريت الأربعاء بالبرازيل جدلاً واسعاً بين مدربي المنتخبات المشاركة في البطولة بين متفائل ومتخوف، متحدثين عن الفرق المنافسة لهم في محاولة لاستكشاف حظوظ التأهل للمراحل اللاحقة من البطولة.

وجاءت أهم هذه التصريحات من مدرب البرازيل، الدولة المستضيفة، لويس فيليبي سكولاري، الذي نظر إلى عدد مشاركات الفرق التي تنافس منتخبه قائلاً: “هذه هي المشاركة السادسة لكرواتيا في كأس العالم. لديها فريق جيد جداً. فيما يتعلق بالكاميرون فهذه هي المشاركة الخامسة في كأس العام والمكسيك خصم شرس”.

وأشار سكولاري إلى أهمية عاملي الأرض والجمهور فيما يتعلق بمباراته الأولي أمام كرواتيا منبهاً إلى أنهم في المنتخب البرازيلي يعرفون بلدهم أكثر من أي شخص آخر، متوقعاً أيضاً أن يستفيد من عدم تأقلم الأوروبيين على الأجواء في البرازيل.

ومن جانبه اعترف نيكو كوفاتش مدرب كرواتيا بأن منتخبه وقع ضمن مجموعة صعبة، خصوصاً وانه سيلعب في افتتاح كأس العالم أمام البلد المضيف، إلا أنه اعتبر أن مواجهته القوية مع البرازيل ستكون بمثابة حافز ضخم للاعبين.

وفيما يتعلق بمنتخبات المجموعة الثانية التي تضم اسبانيا وهولندا وتشيلي واستراليا، قال مدرب المنتخب الاسباني، فيسنتي ديل بوسكي إنه يرفض تسمية مجموعته بـ “مجموعة الموت” باعتبار ان المجموعات الاخرى تضم فرقاً قوية أيضاً، لكنه اعترف أنها مجموعة صعبة، مشيراً أن الأمر في النهاية يعتمد عليهم في المنتخب لا على منافسيهم فقط.

وعلى عكس بوسكي بدا مدربو هولندا، وتشيلي وهولندا متشائمين قليلاً، واعترفوا بصعوبة المجموعة وتعقيدها، وقال لويس فان جال، مدرب هولندا إن الظروف تعد أكثر صعوبة، باعتبار أنه سيواجه أبطال العالم، كما لم يسبق له الفوز على استراليا من قبل، منبهاً أيضاً إلى أن منتخب تشيلي ليس ضعيفاً.

وتخوف المدرب الياباني البرتو زاكيروني من منتخب ساحل العاج أكثر من غيره من منتخبات المجموعة الثالثة، مشيراً إلى أنه أقوى فريق إفريقي، فيما ألمح إلا ان اليونان لا يمثل له تخوفاً كبيراً، قائلاُ: “سنواجه اليونان وليس منتخبا اوروبيا اخر مثل هولندا او فرنسا”، ولم يشر للمنتخب الكولمبي المنافس في نفس المجموعة بالرغم من أن مدربه خوسيه بيكرمان بدا واثقاً من منتخبه وعبر قائلاً: “أظهرنا أننا نستطيع المنافسة بقوة مع أي فريق”.

ولم يشعر شيزاري برانديلي مدرب ايطاليا بأي قلق مؤكداً أن لديه لدينا مزية طفيفة على بقية منتخبات المجموعة الرابعة، عدا أوروجواي، مشيراً إلى تعودهم على مثل تلك الصعوبات، إذ سبق لهم أن واجهوها في كأس القارات”، أما مدرب انكلترا روي هودجسون فقد أقر بصعوبة مهمته باعتبار أن ايطاليا واوروجواي يمكن اعتبارهما ضمن المستوى الأول.

ومن جانبه قال مدرب المنتخب الفرنسي ديدييه ديشان أنه سعيد بأن منتخبه لن يلعب في المناطق الشمالية التي ترتبفع فيها الحرارة، وأكد أنه سيلعب مباراة ودية واحدة أمام أحد فرق أمريكا الجنوبية قبل انطلاق البطولة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث