تراجع مبيعات هواتف “آيفون” يكبد رئيس شركة “آبل” خسارة بنحو 8.7 مليون دولار

تراجع مبيعات هواتف “آيفون” يكبد رئيس شركة “آبل” خسارة بنحو 8.7 مليون دولار

تسبب تراجع مبيعات هواتف “آيفون” من “آبل” في تراجع الدخل السنوي لرئيس الشركة تيم كوك بمقدار يزيد عن 1.5 مليون دولار.

وكشفت مستندات آبل الصادرة مطلع الأسبوع الجاري، أن الدخل السنوي لكوك (56 عاما) بلغ بحلول نهاية السنة المالية في أخر ايلول/سبتمبر الماضي 8.7 مليون دولار، مقابل 10.3 مليون دولار كان قد حصل عليها في السنة المالية الماضية.

غير أن عائد كوك من بيع الأسهم بلغ في السنة المالية الماضية 136 مليون دولار، ويعتبر هذا العائد جزءا من حزمة اتفاق جرى التفاهم عليها عند تولي كوك هذا المنصب في صيف .2011

واعترفت الشركة أنها أخفقت في تحقيق أهدافها خلال السنة المالية، إذ وصلت قيمة مبيعاتها إلى 215.6 مليار دولار، وأرباح التشغيل إلى نحو 60 مليار دولار، وذكرت الشركة أن تراجع مبيعات أجهزة الآي فون جاء في طليعة الأسباب التي أدت إلى تراجع الإيرادات.

ويعد الهاتف الذكي آيفون المنتج الأهم لشركة آبل، وتمثل قيمة مبيعاته أكثر من نصف إجمالي قيمة مبيعات الشركة.

كانت مبيعات ابل في فترة أعياد الميلاد عامي 2014 و2015 وصلت إلى مستويات قياسية كما حققت أرباحها في تلك الفترة أعلى مستوى لشركة مدرجة في البورصة.

أما في فترة أعياد الميلاد من العام الماضي، فقد بلغت مبيعات آيفون نحو74.8 مليون جهاز، بأرباح بلغت نحو 18.4 مليار دولار.

ومن المنتظر أن تعلن آبل عن نتائج الربع الأخير من العام الماضي في الحادي والثلاثين من كانون الثاني/يناير الجاري.