تيكر.. ساعة جديدة تتنبأ بلحظة موت صاحبها

تيكر.. ساعة جديدة تتنبأ بلحظة موت صاحبها

تيكر.. ساعة جديدة تتنبأ بلحظة موت صاحبها

بيروت- (خاص) من بلقيس دارغوث

ساعة جديدة لا تتخصص في معرفة الوقت وحسب، بل يزعم مخترعها أنها تستطيع تحديد ساعة موت صاحبها، ليظهر على شاشتها العد العكسي لما تبقى له من عمر على هذه الأرض.

 

أما سبيلها إلى ذلك فهو عبر تحليل بيانات عن صاحبها والتوصل لاستنتاج طبي يتنبأ الأمراض التي ستصيبه وبالتالي معرفة موعد موته.

 

الساعة من اختراع السويدي فريدريك كولتينغ واسمها “تيكر” نسبة لصوت الساعة باللغة الإنكليزية “Tick”. ويصفها مخترعها بـ “ساعة السعادة” كونها تذكّر صاحبها بضرورة عيش حياته كاملة وتقدير كل ما يملك، على حد تعبيره.

 

بداية، يعبئ الشاري بيانات عن تاريخه الصحي، إضافة إلى إجابة عدد من الأسئلة حول الدخان والكحول، أو في حال حدوث أورام سرطانية سابقة أو أمراض مزمنة كالسكري أو أي أمراض وراثية. كما يُسأل صاحبها عن الرياضة التي يلعبها عادة إلى جانب معرفة الوزن.

 

تُجمع هذه المعلومات في رقم واحد ثم يطرح منه عمر الإنسان لتتنبأ الساعة عبر معادلة حسابية بموعد موت الإنسان .. وعندها يبدأ العد العكسي على شاشتها الإلكترونية.

 

يمكن شراء الساعة باللونين الأبيض والأسود، وثمنها نحو 60 دولارا. 

 

ويأمل كولتينغ أن يجمع 25 ألف دولار كطلبيات ليتم شحن كل واحدة منها في شهر أبريل/نيسان من العام المقبل.

 

ويشرح كولتينغ لصحيفة محلية :”تخيل لو تبقى من عمرك عام واحد لتعيشه، كيف سيغير هذا الأمر حياتك؟ رغم أن الموت لا نقاش فيه، إلا أن الحياة قابلة لذلك، كل ما نحتاج تعلمه هو تقدير الوقت الذي نملكه والحياة التي وُهبت لنا، لذا علينا اقتناص كل الفرص والاستماع إلى قلوبنا”.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث