واشنطن بوست: جمعيات وأفراد في الكويت أكبر ممول لجبهة النصرة

واشنطن بوست: جمعيات وأفراد في الكويت أكبر ممول لجبهة النصرة

واشنطن – قالت صحيفة واشنطن بوست نقلاً عن مسؤولون في الإدارة الأميركية، إن جمعيات وأفراداً في الكويت من أكبر ممولي جبهة النصرة التي تقاتل ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وأشارت الصحيفة الأمريكية ، أن مئات الملايين من الدولارات تنفق، سواء من أفراد أو من جمعيات خيرية في الكويت، على جبهة النصرة، وهو ما لم يكن معلوماً حتى فترة قريبة، وفقاً لمصادر في الخزانة الأميركية.

وذكرت الصحيفة أن بياناً غير دبلوماسي أصدره، مساعد وزير الخزانة الأميركي لشؤون مكافحة الإرهاب ديفيد كوهين، أطلق فيه على الكويت “بؤرة جمع التبرعات للمعارضة السورية”.

وفي اجتماعات سرية خلال زيارة لوزير الخارجية الأميركي جون كيري إلى الكويت، طرح أسئلة متكررة حول دور بعض الأفراد والجمعيات الكويتية في إرسال أموال إلى النصرة، أو غيرها من الجماعات المتطرفة في سوريا، وكان رد الكويت أنها تعالج المسألة، وأقرت أن هناك خطوات يجب أن تتخذ في هذا الإطار.

ونسبت الصحيفة إلى مسؤول كويتي رفض ذكر اسمه، أن الحكومة أنشأت أخيراً وحدة للاستخبارات المالية تختص بإعداد تقارير حول المعاملات المشبوهة والتحقيقات في تمويل الإرهاب وغسل الأموال، ولكنها لا تعمل حتى الآن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث