البيان: المأساة السورية عار على الإنسانية

البيان: المأساة السورية عار على الإنسانية

وتقول الصحيفة إنّ استمرار الأزمة المستحكمة في سوريا يشكل خطرا ليس على الجوار والمنطقة فقط، بل على الأمن والسلم الدوليين، ما يحتم على لاعبي المشهد الرئيسيين، الولايات المتحدة الأميركية وروسيا، التوصّل وفي أسرع وقت ممكن، إلى توافق ينهي الأزمة ويحقّق مطالب الشعب السوري، في الحرية والكرامة والمساواة في الحقوق والواجبات بين أبناء الوطن الواحد.

وتضيف، ليس من المبرّر قطعاً استمرار حالة الصمت المريب التي تكتنف العالم الآن تجاه الملف السوري، إذ يطرح السؤال المحوري نفسه وبقوّة: هل يئس الكل من حلول طاولة التفاوض بعد أن أفضى مؤتمر “جنيف-2” إلى العدم وصبغ الفشل الذريع جولاته؟ هل ترك العالم الشعب السوري نهباً بين خياري الإرهاب المستشري وقسوة النظام وبراميله المتفجّرة؟

وتختتم الصحيفة بالقول، لابدّ من حل عادل يحقق مطالب السوريين، ويعيد الأمن والاستقرار لسوريا، وللمنطقة بأسرها.. ولن يرحم التاريخ من تاجر بدماء الأبرياء من أجل تحقيق أجندات ومصالح خاصة، سواء على المستوى الإقليمي أو على مستوى المجتمع الدولي وتقاعسه المريب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث