الشرق: ثورة السوريين بين “داعش” و”حالش”

الشرق: ثورة السوريين بين “داعش” و”حالش”

الرياض – قالت صحيفة الشرق السعودية إن مطالبة رئيس ائتلاف قوى الثورة والمعارضة السورية، أحمد الجربا، الجامعة العربية بإدراج تنظيم “داعش” وحزب الله اللبناني وميليشيات “أبو الفضل العباس” القادمة من العراق على قوائم الإرهاب، تعكس حجم الضرر الذي لحِقَ بالثورة السورية بسبب ممارسات هذه الميليشيات وحجم الجرم المرتَكب من قِبَلِها بحق الشعب السوري.

وقالت: “إن ثورة سوريا تواجه مخاطر هائلة بسبب الصراع القائم بين المتطرفين الذين حوَّلوا سوريا إلى أرض لمعارك طائفية ولممارسة تصفية الحسابات، وهو ما لا يخص السوريين في شيء”.

ورأت الصحيفة أن “الثورة بين “داعش” و”حالش” و”ماعش”، موضحة أن “داعش” هي الدولة الإسلامية في العراق والشام الموالية للقاعدة بالفكر والتنظيم، و”حالش” هو حزب الله اللبناني “الذي أباح لنفسه احتلال أراضٍ سورية”، أما “ماعش” فهي تسمية مختصرة “لميليشيات إيران في العراق والشام، هذه العصابات التي استعان بها نظام بشار الأسد لتعينه على قتل السوريين”.

واختتمت الصحيفة بالقول: “الإرهاب واحد والتسميات تختلف، فكل هذه التنظيمات المتطرفة تنتهج العنف ولا تعترف بسيادة الدول على أراضيها. المقاومة السورية ضد الأسد هي مقاومة مشروعة، هي ردة فعل تلقائية من شعب بات حقه في الحياة مهدداً في مواجهة آلة قتل يومية وتخاذل دولي متواصل، لكن التنظيمات الإرهابية استغلت هذه اللحظة من عمر السوريين وسعت إلى إيجاد موطئ قدم لها في سوريا لتمارس أعمالها المرفوضة وتفرض مشاريعها”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث