رئيس أوكرانيا المؤقت يحذر روسيا من التدخل العسكري في القرم

رئيس أوكرانيا المؤقت يحذر روسيا من التدخل العسكري في القرم

كييف – قالت أوكرانيا الخميس إنها ستعتبر أي تحركات عسكرية روسية في شبه جزيرة القرم خارج قاعدة أسطول البحر الأسود الروسي في سيفاستوبول عدواناً.

ووجّه أوليكسندر تيرتشينوف القائم بأعمال الرئيس هذا التحذير في البرلمان بعدما استولى مسلحون على مبنى الحكومة المحلية ومبنى البرلمان في القرم حيث يريد بعض الأوكرانيين من أصل روسي انضمام المنطقة لروسيا الاتحادية.

وناشد تيرتشينوف – وهو أيضاً قائد القوات المسلحة الأوكرانية- موسكو الالتزام بقواعد اتفاق يسمح للأسطول الروسي في البحر الأسود بالتمركز في سيفاستوبول حتى 2042.

وقال أمام البرلمان “أود أن أخاطب قيادة الاتحاد الروسي فيما يتعلق بالالتزام بالاتفاقيات الأساسية حول الوجود العسكري الروسي في جمهورية القرم التي تحظى بالحكم الذاتي ومدينة سيفاستوبول وعدم قبول انتهاك القوانين الأوكرانية على أيدي عسكريين من أسطول الاتحاد الروسي في البحر الأسود على الأراضي الأوكرانية.”

وأضاف “أدعو القادة العسكريين للأسطول الروسي في البحر الأسود على الأراضي الأوكرانية مطالبة جميع القوات بعدم مغادرة الحدود المحددة في الاتفاق الموقع. أي تحركات عسكرية وأكثر من ذلك إذا كانت بالسلاح خارج حدود هذه الأرض (القاعدة) سنعتبرها عدواناً عسكريا.”

وسيطر مسلحون على مبنيي الحكومة الإقليمية والبرلمان في شبه جزيرة القرم في أوكرانيا الخميس ورفعوا العلم الروسي.

وقال تيرتشينوف “الدولة الأوكرانية قادرة على الدفاع عن سيادتها واستقلالها ووحدة أراضيها”.

والقرم هي المنطقة الوحيدة في أوكرانيا التي توجد بها أغلبية روسية عرقية وهي آخر معقل كبير للمعارضة للقيادة السياسية الجديدة في كييف بعد الإطاحة بالرئيس فيكتور يانوكوفيتش يوم السبت الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث