برافدا: المصريون يصوتون دائما لأي دستور

برافدا: المصريون يصوتون دائما لأي دستور

تعتقد صحيفة الـ”برافدا” أن نتيجة التصويت على الدستور الجديد في مصر ليست مفاجئة، حيث دعم أكثر من 95% من المواطنين الدستور خلال الاستفتاء الذي استمر لمدة يومين.

وقالت الصحيفة إن حقيقة أن الغالبية العظمى من المصريين تدعم الدستور ليست مثيرة للشك على الإطلاق فشعب مصر دعم جميع الدساتير وصوت بأغلبية ساحقة في جميع الاستفتاءات، ومثال ليس ببعيد على ذلك هو تصويت شعب مصر على دستور مرسي بنفس الطريقة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الوضع الاجتماعي والاقتصادي في مصر غير مستقر، ونتيجة لذلك فإن الناس يحاولون تحديد الحزب أو الحركة السياسية التي تلبي تطلعاتهم إلى حد كبير وحتى الآن-على حد قول البرافدا- لا يمكن لأحد أن يفعل ذلك.

وقالت الصحيفة إن مرسي لم يتمكن من فعل ذلك، لأن برنامجه حول الحرية والمساواة، كان مجرد أقوال وليس أفعالاً، ولذلك فإن الاتجاهات السياسية للمصريين تتأرجح تقليديا تجاه العسكريين الذين يعتبرون منذ فترة طويلة الضامن الوحيد للاستقرار في البلاد.

ومع ذلك، تقول الصحيفة إن المصريين دعموا الجيش عندما أطاح بمرسي، الذي لم يتمكن من تحسين الأوضاع في مصر خلال السنة التي قضاها في الحكم، بل على العكس ازدادت الأمور سوءا.

وذكرت الصحيفة أن المصريين يتجهون الآن نحو الجيش، في محاولة لفهم ماذا يمكن أن يفعل، وهل سيكون قادراً على تقديم أي مسار سياسي حقيقي أو القيام بإصلاحات اقتصادية حقيقية من شأنها أن تحسن الوضع في مصر .

وختمت الصحيفة بالقول إنه لا يمكن لأحد إعطاء إجابة على هذه الأسئلة سوى عبد الفتاح السيسي الذي يتمتع بشعبية كبيرة الآن، وإن المصريين على استعداد لتأييد أي من مبادراته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث