اليوم السعودية: التحدي يا إيران هو المستقبل القريب!

اليوم السعودية: التحدي يا إيران هو المستقبل القريب!

الرياض – قالت صحيفة اليوم السعودية إن الآلة الإيرانية تعمل منذ أيام، ومعها ثلة من المأجورين العرب، لمحاولات يائسة من النيل من المملكة ومن مكانتها العالمية، وبذل محاولات مستميتة فارغة من أي قيمة دلالية تحمل أدنى المصداقية، عن مسؤولية جهات سعودية للتفجير الذي وقع في العاصمة اللبنانية بيروت واستهدف السفارة الإيرانية.

وأضافت أنه مع كل هذا الصخب ينسى تماما أنه مطلوب منذ فترة لدى الجهات الأمنية السعودية، وأن المملكة تتعاون مع مختلف الأجهزة الأمنية العالمية؛ لمحاولة القبض عليه وعلى غيره من المطلوبين.

وبينت أن خبراء مكافحة الإرهاب في مختلف الأجهزة الأمنية في العالم، يدركون أن الجماعات الإرهابية باتت بعيدة عن التصنيف الوطني، أو أن يحسب أفرادها على وطن، وأن يتحمل هذا الوطن وناسه مسؤولية هؤلاء المارقين عن العدالة والقانون والإنسانية، والسبب ببساطة أن هذه الجماعات تضم بين جنباتها مواطنون من جميع الدول.

وذكرت أن المملكة وتحديداً العاصمة الرياض كانت يوماً من الأيام هدفا لهذه الجماعات الإرهابية، ووقعت عمليات إجرامية تفجيرية ذهب ضحيتها أبرياء.

وتساءلت لماذا طهران في معزل عن مثل هذه التفجيرات والعمليات الإرهابية، فطوال العقدين الماضيين لم نسمع أي من هذه الجماعات استهدفت أي مرافق حساسة في العاصمة الإيرانية، رغم أن إيران ممر حيوي لهذه الجماعات؟.

وخلصت إلى القول إن الذي يجب أن تفهمه الجمهورية الإيرانية وقادتها، أن الحقائق التي يجب أن يلتفتوا لها تتعلق بالمستقبل القريب، تجاه الإنسان الإيراني نفسه وتجاه مجتمعهم، ذلك أننا جميعا ندرك أن هذه الهجمة الإعلامية ضد المملكة، ما هي إلا بمثابة نفخ بالونة لطفل لعب فيها قليلا ثم انفجرت، فبكى، ومضى يطلب لعبة جديدة، فلن تضر هذا البلد وناسه وقيادته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث