لوس أنجلوس تايمز: الحكومة الأفغانية تتحدى الولايات المتحدة

لوس أنجلوس تايمز: الحكومة الأفغانية تتحدى الولايات المتحدة

تقول صحيفة “لوس أنجلوس تايمز” إن الرئيس الأفغاني حامد كرزاي أمر الخميس بالإفراج عن 72 من المشتبه بهم بالإرهاب؛ لعدم كفاية الأدلة لمحاكمتهم، متحديا اعتراضات الولايات المتحدة حول إطلاق سراح هؤلاء الأشخاص الذين تعتبرهم خطرا على الأمن.

وأشارت الصحيفة إلى أن هؤلاء الأشخاص موجودون في معتقل باروان في قاعدة باغرام الجوية شمال كابول، وأنه جرى القبض عليهم من قبل القوات الأمريكية وحلف شمال الأطلسي على مدى الحرب المستمرة منذ 12 عاما والتي تقودها الولايات المتحدة في أفغانستان ضد طالبان وتنظيم القاعدة.

ونقلت الصحيفة تصريحاً للمتحدث باسم الرئاسة ايمال فايزي بعد اجتماع لكرزاي مع النائب العام ووزير العدل إن المسؤولين الأفغان استعرضوا قضايا 88 سجينا اعتبرتهم الولايات المتحدة خطرين جدا، ولم يجدوا ما يكفي من الأدلة لمحاكمة 72 منهم .

وقالت الصحيفة إنه من المحتمل أن تزيد هذه الخطوة من توتر العلاقات بين الولايات المتحدة وأفغانستان، التي تضررت بالفعل بسبب رفض كرزاي توقيع الاتفاقية الأمنية الثنائية التي من شأنها أن تبقي حوالي 10 آلاف جندي أمريكي في أفغانستان حتى بعد انتهاء مهمة الناتو هذا العام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث