الراية القطرية: المطلوب حكومة إنقاذ وطني

الراية القطرية: المطلوب حكومة إنقاذ وطني

وتقول الصحيفة إنّ قيام هذه الانتخابات حلٌ لأزمة الثقة المفقودة بين الفصائل، ولذلك يجب على الفلسطينيين بمختلف فصائلهم تسريع جهود المصالحة الوطنيّة وتحويل المبادرات التي أطلقتها بعض الفصائل إلى واقع عملي، ومن المهم جدًا أن يكون للفلسطينيين دور مهم في هذه المرحلة الحسّاسة التي تواجه قضيتهم المركزيّة وهي قضية السلام مع إسرائيل، وهي قضية مرهونة بتحقيق المصالحة الوطنيّة ورصّ الصف وتوحيد المواقف، وعلى الجميع إنهاء الانقسام الداخلي والتحضير للانتخابات الرئاسيّة والبرلمانيّة، وبغير ذلك لن يستطيع الفلسطينيون مواجهة إسرائيل التي استغلت خلافاتهم الداخلية لتنفيذ جميع مخططاتها.

وتضيف إنّ أهمية الخُطوة التي اتخذتها قيادة إسماعيل هنيّة بإطلاق سراح معتقلين من فتح تنبع من أنها تهدف لتحقيق انفراج حقيقي في الساحة الفلسطينيّة، ولذلك فمن المهم أن تتبعها خطوات أخرى من جميع الأطراف الفلسطينيّة من أجل تسريع المصالحة الوطنيّة، لأن الفلسطينيين من دونها لن يُحققوا أي إنجاز تجاه السلام ومساعي قيام الدولة المرتقبة.

وترى الصحيفة أنّ على قادة فلسطين كافة أن يدركوا أهمية تحقيق المصالحة الوطنيّة وأهمية إعادة الثقة بين جميع الفصائل بهدف تصفية الخلافات العالقة تمهيداً لتحقيق المصالحة الوطنيّة الشاملة التي تقود إلى تكوين حكومة إنقاذ وطني لإنجاح الانتخابات الرئاسيّة والبرلمانيّة بنزاهة وشفافيّة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث