الوطن السعودية: إيران وجيرانها.. خطوة أولى في طريق طويل

الوطن السعودية: إيران وجيرانها.. خطوة أولى في طريق طويل

وتقول الصحيفة إن الملفات الشائكة بين دول الخليج تحديدا وإيران كثيرة، وبالغة الأهمية، وهذا التخوف وهذه الريبة الخليجية من السلوك السياسي لطهران لهما ما يبررهما، وعلى رأس ذلك التدخل الإيراني الواضح في الشؤون الداخلية لمعظم الدول العربية، وإذكاء الصراع الطائفي بما يخدم مصالحها السياسية. ويبقى على النظام أن يعمد إلى تصحيح نهجه السياسي العام في المنطقة، وبالتالي عليه أن يحور أهدافه الإستراتيجية من محاولة الهيمنة الإقليمية والتوسع الإمبراطوري، إلى احترام سيادة الآخرين، ومبدأ حسن الجوار، والبحث عن علاقات تكاملية وشراكات اقتصادية بين إيران ودول المنطقة، وما يلزم هذا الأمر من اتفاقيات واضحة بتحييد النزاع وتقليصه قدر الإمكان، وفتح قنوات الحوار في ملفات الخلاف، وتقديم كافة الضمانات بعدم التدخل في شؤون الدول الخليجية، وعزل الدين الإسلامي بمختلف مذاهبه وطوائفه عن الممارسات السياسية الخالصة.

وترى أنّ إيران تريد العودة إلى منظمة أوبك، وتطمع في إنعاش اقتصادها، ولكن ذلك يستدعي منها أن تتخلى عن كثير من سياساتها السابقة، وخاصة سياسة نظام الرئيس السابق أحمدي نجاد.

الزمن وحده سيكشف الحقيقة، فإما إيران جديدة ومختلفة كليا في المنطقة، وإما عصر جديد من الصراع بينها وبين جيرانها.. لكنه صراع لا يتمناه أحد بالتأكيد. الكرة في ملعب طهران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث