يو أس أيه توداي: محمد السادس.. صديق اوباما الجديد والمفيد

يو أس أيه توداي: محمد السادس.. صديق اوباما الجديد والمفيد

واشنطن- تسلط الصحيفة الضوء على علاقات المغرب بأميركا، وتقول: “بينما يواجه الرئيس اوباما زيادة في الشكوك من حلفائه في العالم العربي خلال المحادثات مع إيران، تبدو زيارة العاهل المغربي الملك محمد السادس للبيت الأبيض وكأنها جاءت في الوقت المناسب من الحليف القوي للولايات المتحدة”.

وتضيف الصحيفة: “إسرائيل والمملكة العربية السعودية، اللتان تجمعهما علاقات جيدة مع المغرب، عبرتا ببراعة عن غضبهما من احتمال وجود صفقة لكبح البرنامج النووي لطهران”.

وتابعت الصحيفة: “الملك جلس مع اوباما بالتزامن مع محادثات بين مسؤولين من الولايات المتحدة والدول الغربية وإيران هذا الأسبوع”.

وأضافت: “أعربت دول عربية عن شكوكها في مدى انفتاح طهران، لكن المغرب دعم المفاوضات مع إيران وأشار إلى أنه يمكن أن يكون وسيطا مفيدا مع دول الخليج العربي التي تشعر بالقلق من رغبة اوباما في تخفيف العقوبات على إيران”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث