اضطرابات “الربيع العربي” لن تنتهي قبل 10 أعوام

اضطرابات “الربيع العربي” لن تنتهي قبل 10 أعوام
المصدر: إرم – (خاص)

نقلت “التايمز” قول الجنرال مارتن ديمبسي، رئيس الأركان المشتركة الأمريكية، بأن الاضطرابات السائدة في منطقة الشرق الأوسط حالياً ستستمر لـ10 سنوات على الأقل، للتوصل إلى الانتقال المرجو في ميزان القوى، الذي بدأ بسلسلة من الثورات “أسميناها بتفاؤل الربيع العربي”.

أسلحة أمريكية إلى قطر

قال موقع “وورلد نيوز تريبيون” إن أمريكا تناضل للفوز بصفقة بيع طائرات مقاتلة لقطر، قيمتها عدة ملايين من الدولارات عبر حملة تقوم بها إدارة أوباما للضغط على حكومة قطر، لتزويدها بطائرات أمريكية لأكبر مشروع دفاع جوي في قطر.

ومن جانب آخر، قالت شركة “ريثيون الأمريكية لصناعة الأسلحة” إنها تأمل في وضع اللمسات النهائية سريعاً على صفقة لبيع قطر نظامها الدفاعي لصواريخ “باتريوت” بحسب رويترز.

اللغة العربية أهم من الفرنسية

قالت “الإندبندنت” إن تقريراً صدر عن “المعهد البريطاني الثقافي”، صنف اللغة العربية على أنها أهم من اللغة الفرنسية للأطفال كي يتعلموها. وأضافت أن الدراسة تُصنف أيضاً لغة “الماندارين” الصينية أهم من “الألمانية” في المدارس البريطانية، كما اعتبرت أن اللغة “الإسبانية” هي أهم اللغات.

تزوير الشرطة البريطانية

قالت “التايمز” إن أرقام الجرائم الصادرة عن الشرطة البريطانية غالباً ما يتم “التلاعب بها”، لإظهار أن أداء السلك الشرطي يقوم بعمله بشكل أفضل. وقالت إن ضباط شرطة متقاعدين وعاملين أخبروا “مجلس النواب”، أن الأرقام التي تصدر عن الشرطة غالبا ما يتم “تحريفها” وتخفيف تصنيف الجرائم الكبرى، وأن هذا أصبح عرف شائع بين كل مستويات الشرطة في بريطانيا وويلز.

الـ FBI يتجسس على الصين

كشفت مجلة “فورين بوليسي” أن مروحيات المراقبة التابعة لمكتب “FBI” نفذت طلعات يومية في الفترة ما بين 2006 و2009، فوق موقع السفارة الصينية الجديدة بشمال العاصمة واشنطن، لتحديد موقع مركز الاتصالات بالسفارة لأغراض التنصت، غير أن الطاقم الصيني انتبه لذلك، وقام بإخفاء الموقع بواسطة قطعة قماش مشمع، كما حاول المكتب تجنيد بعض العمال الصينيين للحصول على معلومات عن المبنى.

التجسس حرب لا تنتهي

قالت “الغارديان” إن شركات خاصة تقوم ببيع أدوات التجسس وتقنيات المراقبة للدول النامية.

وأشارت إلى أن وثائق مسربة كشفت كيفية قيام هذه الشركات (العشرات منها من بريطانيا) بمراقبة الإمكانات بالمعارض التجارية التي تهدف إلى تقديم هذا النوع من القدرات الهائلة لدول بأفريقيا وآسيا والشرق الأوسط، والتي ترتبط بوكالات حكومية كـ”وكالة الاستخبارات البريطانية” و”وكالة الأمن القومي الأمريكية”.

شقيقة أمير قطر ولوحة فرانسيس بيكون

كشفت “نيويورك بوست” أن شقيقة أمير قطر المياسة بنت حمد آل ثاني، اقتنت مؤخراً لوحة ثلاثية تحمل صورة “لوسيان فرويد”، للرسام البريطاني فرانسيس بيكون، والتي بيعت بمزاد “كريستي” في 13 نوفمبر 2013 في نيويورك مقابل 142.4 مليون دولار، ما يجعلها أغلى قطعة فنية بيعت في مزاد “كريستي” منذ تأسيسه.

وذكرت أن الجهة التي اشترت اللوحة هي “غاليري اكوافيلا” في نيويورك، بتكليف من المياسة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث