عكاظ: يدعمون الإرهاب أم يضربونه

عكاظ: يدعمون الإرهاب أم يضربونه

أبوظبي – قالت صحيفة عكاظ السعودية إن المملكة لم تكن محتاجة لأن تصدر بيانات تتحدث عن مشاركتها في حملة التطهير لمنطقتنا من الإرهاب، لأنها في مقدمة دول العالم مواجهة له، وتنبيها إلى خطورته، وحثا للمجتمع الدولي على التكتل بمواجهته.

ورأت الصحيفة أن السعودية أرادت ببيان الأمس أن تؤكد على حقيقتين هامتين هما:

أولا: إنه يتساوى لدينا إرهاب التنظيمات الحاقدة وإرهاب الدولة التي تمطر شعوبها ومدنها وقراها بالصواريخ وبالبراميل الحارقة صباح مساء وإن الحملة الحالية يجب أن تشمل هؤلاء جميعا، وإن أي كلام آخر سوف لن يحقق الأهداف المرجوة وفي مقدمتها عودة الاستقرار في المنطقة.

ثانيا: إن المشاركة في التحالف الدولي ضد الإرهاب يجب أن تكون صادقة وأمينة وحقيقية فلا تتلطخ يد بدماء الأبرياء، في الوقت الذي تقوم هي بأدوار ضعيفة وهزيلة في عملية التطهير للإرهاب الجاثم على الأرض.

واختتمت الصحيفة بالتأكيد على أن المملكة في مقدمة الصفوف لضرب قوى الإرهاب في العمق، وليس بالمناورة وتقمص الأدوار بيد واللعب بالنار بيد أخرى، والذين يدعمون الإرهاب ثم يدعون أنهم يضربونه لا يستطيعون الاستمرار في المناورة إلى ما لا نهاية، وهذا ما يجب أن يتوقف فورا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث