الراية: عراق يتسع للجميع

الراية: عراق يتسع للجميع

الدوحة – رأت صحيفة الراية القطرية أن هناك بارقة أمل تلوح مجدداً في العراق بعد سنوات من الظلام الذي اكتنف أرض الرافدين عقب الغزو الأمريكي ودخوله في دوامة العنف الطائفي؛ وذلك بعد نجاح رئيس الحكومة حيدر العبادي في نيل ثقة البرلمان لتكون طوق النجاه الوحيد والذي يعول عليه العراقيون في انتشالهم من أزماتهم المتلاحقة للعبور بالبلاد إلى شط الأمان.

وقالت الصحيفة: “يحق لكل العراقيين عرباً وكرداً وتركماناً وشيعة وسنة ومسيحيين أن يفخروا بهذا الإنجاز الذي جاء ثمرة توافق بين جميع مكونات الشعب العراقي بعيداً عن تخوين الآخر ودمغه بالإرهاب وممارسة الظلم والاضطهاد بحقه، فإنجاز الحكومة التوافقية الوطنية يقدم للعراقيين بشرى سارة أخرى وهي أن كل ممارسات الحكومة السابقة التي بنيت على أساس طائفي وكان همها الوحيد التنكيل بالسنة قد تكسرت على صخرة صمود ووعي العراقيين أنفسهم فهي لم تنجح في النيل من الوحدة الوطنية بعد كل الدماء التي سالت والأبرياء الذين أزهقت أرواحهم، ليبعث العراقيون من خلال حكومتهم برسالة واضحة للجميع بأن العراق سيكون مستقل القرار لا يخضع لتوافقات إقليمية وأوامر قادمة من وراء الحدود”.

وطالبت الصحيفة القطرية الحكومة العراقية على الفور ودون تأخير بأن تبدأ بتصحيح الأوضاع من خلال إزالة كل أسباب التوتر وإعطاء كل ذي حق حقه وتحقيق العدالة للجميع ومحاسبة كل من أساء لوحدة العراق وشرد أهله، كذلك يجب القطع مع ممارسات الماضي الطائفي والالتفات للحاضر من أجل رسم مستقبل زاهر للبلاد بعيداً عن الإرهاب والطائفية وإقصاء الآخر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث