البيان: لا بديل عن الوحدة

البيان: لا بديل عن الوحدة

صحيفة البيان الإماراتية تتناول في افتتاحيتها الوضع في غزة، مؤكدة على أن غزة واجهت هذا العدوان بتماسك المجتمع الفلسطيني وتعزيز وحدته حيثما وجد، على المستويين الشعبي والرسمي، ونتيجة لهذه الوحدة تلاشى الهدف الاستراتيجي للحكومة الإسرائيلية بإبقاء الفلسطينيين منقسمين، إذ كان ذلك حجر الزاوية في استراتيجية استهدفت الحيلولة دون ولادة انسجام فلسطيني.

وتضيف الصحيفة الإماراتية، إن الأولوية الفلسطينية القصوى الآن هي تعزيز الوحدة الوطنية باستكمال عاجل لتنفيذ كل ملفات المصالحة، فالحرب على غزة ونجاح الوحدة الفلسطينية، يجب أن يكونا دافعاً لإعادة النظر في الأهداف الخاصة بالتحرير وفي الاستراتيجيات والتكتيكات الفلسطينية. فالقضية الفلسطينية أكبر من كل الصراعات الجانبية والمصالح الضيقة، ومهما كان الصراع محتدماً على من يستفيد ويستثمر نضال وتضحيات الشعب الفلسطيني، فإن مخزون التجربة الكفاحية أكدت أن بوصلة فلسطين لن تنتجه إلا نحو تحقيق الحقوق والثوابت الفلسطينية..

وتختم صحيفة البيان افتتاحيتها بالقول إن وجود جبهة موحدة هو ضرورة ملحة للجهد الوطني الفلسطيني، ونجاح ذلك يتوقف على توحيد الأهداف والأولويات، ووضع خطة عمل واقعية لتحقيق تطلعات الشعب الفلسطيني لرفع الحصار ووقف الاستيطان، والعمل على تحرير الوطن من الاحتلال الإسرائيلي. إن أهم سلاح يمكن للفلسطينيين أن يتسلحوا به، هو تعزيز وحدتهم، والخروج من تحت عباءات أولئك الذين يريدون انتزاع الورقة الفلسطينية لخدمة مصالحهم، ومن واجب القيادات السياسية إعادة تقييم آليات العمل الوطني الداخلي..

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث