البيان: الحراك الدولي ضد «داعش»

البيان: الحراك الدولي ضد «داعش»

قالت صحيفة البيان إنخطر تنظيم «داعش» الإرهابي الذي يتمدد يوماً بعد يوم في أكثر من دولة، يثير هواجس دولية باتت تزداد بوضوح. فإلى جانب تنفيذها سلسلة ضربات عسكرية على موقع التنظيم في العراق، تكثف الولايات المتحدة مساعيها لتشكيل ائتلاف دولي ضد مقاتلي «داعش» في العراق وسوريا، بما في ذلك القيام بعمل عسكري مشترك قد يضم أيضاً بريطانيا وأستراليا.

ورأت أن ألمانيا بدورها أعلنت أنها تجري محادثات مع الولايات المتحدة وشركاء دوليين آخرين، بشأن عمل عسكري محتمل ضد «داعش»، دون أن تعلن مشاركتها فيه. كما طالبت فرنسا بتسليح مقاتلي المعارضة السورية التي تقاتل التنظيم، إذا كان المجتمع الدولي يسعى لإلحاق الهزيمة به.

وتابعت أنه مع ضبابية الموقف الدولي تجاه تحرك عسكري محتمل، رغم إجماع مختلف الدول على خطورة التنظيم وضرورة التصدي لإرهابه المتفشي في المنطقة، يبدو أن واشنطن حزمت أمرها على التحرك عسكرياً ضد المتشددين الذين استولوا على ثلث الأراضي في كل من العراق وسوريا، وأعلنوا حرباً مفتوحة ضد الغرب، ويرغبون في إقامة مركز للجهادية المتطرفة في قلب العالم العربي، حتى وإن اضطرت للقيام بذلك بمفردها، بحسب مسؤولين أميركيين.

وانتهت إلى القول يبدو إن الحل الأمثل للقضاء على إرهاب «داعش»، هو تكاتف شعبي عربي دولي، يضع مصلحة تلك البلدان وشعوبها أولاً، بما يحتم أن تكون أي خطوة تتخذ في مواجهته، بتنسيق مشترك بين الجميع، بما يحقق الأهداف المرجوة منها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث