البيان: أزمة جديدة في العراق

البيان: أزمة جديدة في العراق

أبوظبي – أعربت صحيفة البيان الإماراتية عن قلقها إزاء التطورات السياسية الأخيرة التي يشهدها العراق مشيرة إلى الأزمة الجديدة التي تضاف إلى سجل أزماته الأمنية والسياسية المتتالية عليه بإعلان نوري المالكي رفع شكوى ضد الرئيس العراقي فؤاد معصوم بتهمة انتهاك الدستور والذي سبقه انتشار استثنائي لقوات الشرطة العراقية والجيش ووحدات من شرطة مكافحة الإرهاب بشكل كثيف في المناطق الاستراتيجية في بغداد بما يشبه إعلان حالة طوارئ.

وأوضحت الصحيفة أن التحركات السياسية والعسكرية أثارت مخاوف العراقيين وحفيظة الولايات المتحدة التي وجهت تحذيرا مبطنا للمالكي بإعلانها على الفور دعمها لمعصوم بشكل كامل في دوره كـ” ضامن ” للدستور العراقي في ظل استمرار الضربات التي توجهها لمجموعات المسلحين وفي مقدمتهم عناصر “داعش” لليوم الثالث على التوالي بعد نحو ثلاثة أعوام من انسحابها من العراق.

ولفتت إلى أن الأمم المتحدة أعربت عن قلقها البالغ إزاء التطورات السياسية في العراق داعية القادة السياسيين إلى احترام المسؤوليات الدستورية لرئيس الجمهورية وجميع العراقيين إلى ضبط النفس في هذه الفترة الحرجة مطالبة قوات الأمن بالنأي بنفسها عن تلك الصراعات السياسية.

ونبهت البيان في ختام افتتاحيتها إلى أن هذا المشهد يبدو مقلقا للغاية ويدق ناقوس خطر جديد في العراق الذي هو بحاجة إلى وحدة فرقائه أكثر من أي شيء آخر لمواجهة كل التحديات والمخاطر التي تلف به والتي تنذر بتقسيمه وتفتيته ما لم تتم السيطرة عليها بأسرع وقت وسط تحذيرات متكررة من استغلال الجماعات المسلحة والإرهابية لتلك الصراعات والفراغ السياسي لتنفيذ أجنداتها في العراق ونقل معركتها إلى مناطق جديدة فيه أو ربما إلى دول جديدة في جواره وأيضا وسط مناشدات شعبية لحقن دماء العراقيين ووقف حد لنزيف الدم والثروات الدائر فيه منذ أعوام والذي ازدادت وتيرته مؤخرا بنجاح تلك الجماعات في بسط نفوذها على مناطق محددة تتخذها منطلقا لتوسيع هجماتها الإرهابية مستغلة كل الظروف الراهنة التي يعيشها العراق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث