الوطن: ليبيا تحترق بأصابع التطرف

الوطن: ليبيا تحترق بأصابع التطرف

وتقول الصحيفة إن ليبيا أصبحت مسرحا للقتال، وأرضا خصبة للتطرف، حتى إن الخارطة الليبية كادت أن تتمزق من تناحر القبائل والعشائر قبل التصعيد الأخير الذي سحق الاستقرار الأمني، وفتك بعجلات الاقتصاد الوطني، فشُلت ليبيا بكاملها عن الحركة.

ونتيجة هذا الانفلات سقطت بالأمس أهم قاعدة عسكرية في بنغازي شرق ليبيا في أيدي مقاتلين إسلاميين، في وقت تخوض السلطات معارك دامية في العاصمة المهددة بكارثة؛ جراء الحريق الهائل الذي اندلع الأحد في مستودع ضخم للمحروقات قرب العاصمة ولم يطفأ حتى اللحظة.

وتضيف، تأتي الأسئلة هنا: من المستفيد الأول من هذا التصعيد في ليبيا؟ ومن الذي يدعم هذه الميليشيات؟ وإلى أين تتجه الأمور في ظل هذه الأحداث الخطيرة التي عصفت بالشعب الليبي؟ فأصبح أغلبه مخيرا بين ثلاثة، فإما القتل أو الفقر المدقع أو النزوح إلى إحدى الدول المجاورة.

وتختتم الصحيفة بالقول إنّ تسبب خرق الميليشيات اتفاق وقف إطلاق النار ـ الذي تم التوصل إليه قبل عدة أيام ـ في عزوف الدول الغربية عن القدوم للمساعدة في عمليات إطفاء الحريق الهائل لمستودع المحروقات بالعاصمة الليبية؛ بسبب استمرار العمليات العسكرية هناك، مما يؤكد أن أهداف ومساعي هذه الميليشيات هو حرق ليبيا بما فيها!.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث