الراية: قطر تدعم صمود المقاومة

الراية: قطر تدعم صمود المقاومة

وتقول الصحيفة إن دولة قطر لديها رغبة جادة في التنسيق مع الدول العربية من أجل بلورة جهود دبلوماسية تكفل إبرام تهدئة في غزة ضمن شروط المقاومة الفلسطينية، وهي أُعلنت على لسان وزير الخارجية الدكتور خالد بن محمد العطية. إن قطر منفتحة على الجميع وليس لديها مبادرة تخصها وإنما الهدف الآن هو إيقاف العدوان الإسرائيلي على غزة وفتح المعابر وتلبية شروط الشعب الفلسطيني حيث كلّفت المقاومة بالحديث نيابة عنه، الانتصارات الأخيرة للمقاومة تحتّم على الجميع احترام مطالبها بأي اتفاق تهدئة قادم وعليه أيضا أن يُلزم إسرائيل بالامتثال إلى الشرعية الدولية واحترام حقوق الشعب الفلسطيني بعد أن خُلق نوع من توازن الرعب خلال التطورات العسكرية في الميدان.

وتضيف أن مطالب المقاومة الفلسطينية لقبول أي اتفاق تهدئة هو رفع الحصار المفروض على القطاع منذ سنوات، كما أوضح مشعل أسباب رفض المقاومة للمبادرة المصرية ذلك لأنها لم تلب طموحات الشعب الفلسطيني الذي دفع فاتورة دم باهظة ثمنًا لصموده الأسطوري، وليس لأن المبادرة أطلقتها مصر، فالمعيار هو تطابقها مع مصالح الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة.

وتختتم الصحيفة بالقول، إن مشعل أكد في مؤتمره الصحفي أن دولة قطر تلقت طلبات من الدول الكبرى والأمين العام للأمم المتحدة للتدخل من أجل إيقاف العدوان الإسرائيلي وهذه شهادة للدبلوماسية الناجحة لدولة قطر كونها وسيطا نزيهًا، وما تقديم المقاومة الفلسطينية لشروطها ومطالبها لدولة قطر من أجل الموافقة على أية مبادرة للتهدئة إلا دليل على أن قطر تنتصر دائما للشعب الفلسطيني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث