الرياض: العروبة لن تندثر!!

الرياض: العروبة لن تندثر!!

وتقول الصحيفة إنّ هذا التعاطف العربي، يُشعرنا أن العروبة ظاهرة لن تندثر، وأن رصيدها الشعبي بين كل الأقطار موجود، وهذا يذكّرنا كيف ساندت الحكومات والقوى العربية جميعها ودعمت كفاح الجزائر ضد الاحتلال الفرنسي، وهذا يعيدنا إلى سيرة أن الاتفاق على مناهضة عدو مشترك قابل للإجماع شأن القضية الفلسطينية، ولكننا افترقنا تماماً وتنازعنا عندما احتلت أمريكا العراق، ولا نزال مع، وضد إيران ما يجعلك تحتار أمام الحالة النفسية العربية، هل تحركها قبضة الحكام أم الدين الذي استُغل بأبشع صوره في حروب الأحزاب والطوائف، أم حالات اليأس التي بددت الآمال خلال نصف قرن مضى بفتح نافذة على الحرية والحياة الكريمة والاعتراف بمواطنة الإنسان أياً كان انتماؤه وهويته؟

وتضيف، ولأن مجتمعاتنا العربية تضم أدياناً وقوميات وأرومات ليست بالضرورة عربية أو مسلمة وفقاً للغالبية العظمى التي تدين بالإسلام فإن الزعامات السياسية التي فشلت في مشروعها الوطني والقومي، هي من أسس نزعة الانقسامات التي نعيشها حالياً، وقد توالت أجيال بعضها عاشت حلم الأمة الواحدة، والتحرر من أزماتها التاريخية، للالتقاء بالحضارة المعاصرة، وأخرى صُدمت بالهزيمة العسكرية والنفسية، ما أدى إلى بروز واقع اليوم الذي أصبح يهدد وجودنا.

وترى الصحيفة أنّ كل هذه الأحداث والصور الصادمة أعطتنا شيئاً من الأمل البعيد، بأن وقفتنا مع منتخب الجزائر حتى بزخمه العاطفي تؤكد لنا أن عروبتنا طاهرة لا تصنف على مبادئ التعصب والنبذ، وأنها موجودة في مشاعر ووجدان هذه الأمة مهما زادت الانكسارات والهزائم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث