الشرق: الأسد يوسِّع نطاق الصراع

الشرق: الأسد يوسِّع نطاق الصراع

الرياض – قالت صحيفة الشرق السعودية إن هناك إلى 3 جهات تدفع في اتجاه تحويل الأحداث في سوريا إلى صراع إقليمي تمتد إفرازاته إلى أكبر عدد من دول المنطقة ولا يُعلَم على وجه الدقة كيف يمكن إنهاؤه ومتى سينتهي، مبرزة أن هذه الجهات الثلاث هي نظام بشار الأسد، وحليفه في لبنان حزب الله وتنظيم «داعش».

وبينت الصحيفة أن نظام الأسد حكم لبنان بطريقة غير مباشرة لمدة 30 سنة (1975/ 2005) بأن احتله عسكرياً وسياسياً، حتى كانت انتفاضة اللبنانيين ضده في 14 آذار 2005، التي أرغمته على التقهقر والخروج من لبنان خروج المضطر.

وأوضحت، أنه بالأمس، قدم الأسد دليلاً آخر على أن حلم السيطرة على لبنان لم يزل قائماً.. فقد دخلت دبابات جيشه إلى بلدة الطفيل اللبنانية بتسهيلٍ من حزب الله.

ورأت أن ما يجري في سوريا بات له ارتدادات يمكن رصدها بوضوح في لبنان والعراق.. وبات أمن المنطقة مهدداً أكثر من أي وقتٍ مضى بعد إهمال حدود بعض الدول وسيادتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث