الخليج: الهستيريا الإسرائيلية

الخليج: الهستيريا الإسرائيلية

أبوظبي- قالت صحيفة الخليج الإماراتية في افتتاحيتها إن الممارسات الإسرائيلية الهستيرية عقب خطف الإسرائيليين الثلاثة تعبر عن الشعور بالعجز، مضيفة أن إسرائيل تحاول أن تغطي على هذا العجز بالهجوم على البيوت الآمنة وقلبها رأسا على عقب، وإعادة اعتقال من سبق أن أخلت سراحهم وفق اتفاق مع السلطة، وهي تستعمل القوة الباطشة في القتل والجرح.

وتابعت القول: “وفوق ذلك فهي تستمرئ إذلال الفلسطينيين وإهانتهم، وهي مع ذلك لا تغطي عجزها”.

وأضافت: “مجرد اختطاف هؤلاء الثلاثة تحت نظر قوات أمنها يكشف عن هشاشة تحاول أن تخفيها بشتى الطرق”.

وهذه الإجراءات تدل على الحماقة أكثر منها على القوة، فهي تؤدي إلى تسعير الغضب في صدور الناس، ولا تعيد لها المخطوفين، كما أنها لن تغطي على العجز”.

وأكدت الصحيفة أن عملية الاختطاف ما كانت ستجري لولا قصر نظر الحكومة الإسرائيلية التي عملت على إذلال السلطة والشعب الفلسطيني على حد سواء في مماطلتها بإطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين.

كما قالت: “لقد نكثت الوعد بعد الآخر، وأفضت إلى حال أصبح فيها الفلسطيني مخيراً بين اليأس الصامت، أو الحراك المغير.

فاختار الأخير لأن الأول سيزيد من معاناته ويحط من إنسانيته، وقد حصل بالخطف أن انتبهت عقول من يتحكم بالكيان الصهيوني، ولكنه انتباه يدل على الحماقة لا الحصافة ، فعوضاً عن أن تسارع إلى السلطة لمعالجة المشكلة من خلال الإسراع بتنفيذ ما وعدت به، إذ بها تهدد السلطة والشعب الفلسطيني بكل العقوبات”.

واختتمت الصحيفة افتتاحيتها بالقول: “هم بهذه الطريقة يزيدون الكلف على أنفسهم كما على الشعب الفلسطيني، وهي كلف ليست فقط داخلية وإنما أيضاً خارجية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث